مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شراكة بين نيوزيلندا و”Emrod” تعزز مستقبل الطاقة اللاسلكي

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تخيل الطرق السريعة بدون أبراج الكابلات القبيحة، قد يكون هذا هو مستقبل الطاقة اللاسلكي إذا نجحت الشراكة بين حكومة نيوزيلندا وشركة ناشئة تدعى “Emrod”.

تبدو الكهرباء اللاسلكية وكأنها خيال علمي، ولكن تم تحقيقها بالفعل، وفي برنامج تجريبي الأول من نوعه ستختبر شركة “Powerco” -ثاني أكبر موزع للكهرباء في نيوزيلندا- تقنية شركة “Emrod”لنشر البنية التحتية للطاقة اللاسلكية النموذجية عبر امتداد 130 قدمًا.

ولجعل ذلك ممكنًا؛ تستخدم شركة “Emrod” هوائيات تصحيح تعرف باسم “rectennas”، والتي تمرر الموجات الدقيقة من الكهرباء من نقطة إلى أخرى. إنه حل مناسب تمامًا للتضاريس الجبلية في نيوزيلندا. ويتم تثبيت عناصر مربعة على أعمدة متداخلة لتعمل كنقاط مرور تحافظ على استمرار تشغيل الكهرباء، ومنطقة سطح أوسع “تلتقط” الموجة بأكملها.

ويقول “جريج كوشنير”؛ مؤسس شركة “Emrod”: “طورنا تقنية لنقل الطاقة لاسلكيًا، وهذه التكنولوجيا  سيكون لها مستقبل رائع”.

وكان العالم الشهير  “نيكولا تيسلا” يعمل على اختراق دائرة المحولات “لفائف تيسلا” التي ولدت التيار الكهربائي المتردد، لكنه لم يستطع إثبات قدرته على التحكم في حزمة من الكهرباء عبر مسافات طويلة.

على النقيض من ذلك يمكن لشركة “Emrod” أن تحافظ على شعاع الكهرباء محكمًا ومركّزًا بتقنيتين. الأول متعلق بالإرسال: تعمل العناصر الراديوية الصغيرة وأنماط الموجة المفردة على إنشاء حزمة موازية. ثانيًا: ستستخدم شركة “Emrod” المواد المصممة هندسيًا وذات الأنماط الدقيقة التي تتفاعل بشكل فعال مع موجات الراديو تلك.

اقرأ أيضًا:

تغطية قنوات المياه بالألواح الشمسية.. نقلة في مجال الطاقة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.