مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

سيارة “تويوتا ميراي” تحطم الرقم القياسي العالمي بسبب الهيدروجين

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

 أعلنت شركة “تويوتا” لصناعة السيارات اليابانية، أمس، عن أنها حطمت الرقم القياسي العالمي لأطول قيادة باستخدام طاقة الهيدروجين. وقد تم قيادة سيارة “تويوتا ميراي” الجديدة لمسافة 623 ميلًا (1003 كيلومترات) بملء واحد فقط، كما تجاوزت السيارة الرقم القياسي السابق البالغ 483 ميلًا (778 كم)، والذي احتفظت به سيارة “هيونداي نيكسو”.

وتستخدم السيارات، التي تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين ‏الكهربائية FCEV، كسيارة “تويوتا ميراي”، خلية وقود يتفاعل بداخلها الهيدروجين كيميائيًا مع الأكسجين الموجود في الهواء لإنتاج الكهرباء التي تدير المحرك.

وفي الوقت نفسه تقوم المحركات الهيدروجينية المستخدمة في هذا النوع من السيارات بتوليد الطاقة من خلال احتراق الهيدروجين باستخدام أنظمة تزويد وحقن الوقود التي تم تعديلها من الأنظمة الأخرى المستخدمة في محركات البنزين التقليدية، كذلك تتميز المحركات الهيدروجينية بكونها صديقة للبيئة، باعتبارها لا تنتج ثاني أكسيد الكربون على الإطلاق خلال الاستخدام.

وكان الهدف من تحطيم هذا الرقم القياسي هو إظهار إمكانيات القيادة لمسافات طويلة باستخدام تقنية خلايا وقود الهيدروجين، وهو أمر مثير للجدل في الوقت الحالي؛ حيث يعتقد الرؤساء التنفيذيون لشركتي “فولكس فاجن” و”تيسلا” أن البطاريات الكهربائية هي أفضل طريق للمضي قدمًا لقيادة نظيفة لمسافات طويلة.

هذا إنجاز عظيم لقوة الهيدروجين. ومع ذلك فإن أحد أكبر التحديات التي تواجهها السيارات التي تعمل بالهيدروجين الآن هي البنية التحتية المناسبة للتزود بالوقود وتكلفة مالكي السيارات.

ويجب تثبيت المزيد من المحطات لكن تكلفة ذلك تقارب 61 دولارًا لكل شحنة، في حين أن السيارات التي تعمل بالبطاريات الكهربائية يمكن شحنها ببساطة في منازل أصحابها.

على أي حال كان التحدي الذي حطم الأرقام القياسية لشركة “تويوتا” بمثابة تأكيد لالتزامها الراسخ بتحقيق مجتمعٍ مستدام محايد للكربون يتيح حرية التنقل للجميع. هذا بالإضافة إلى أنه تحول مثير في الجدل حول الهيدروجين مقابل البطاريات الكهربائية، وبالتزامن مع طرح محركات الهيدروجين الجديدة في السوق، مثل محرك Aquarius Engines.

جدير بالذكر أن سيارة شركة “تويوتاتعمل على تطوير محرك هيدروجيني جديد سيتم تثبيته في سيارة سباقٍ صممت بالاعتماد على سيارة “تويوتا كورولا سبورت”. وستشارك سيارة السباق هذه في رياضات سباقات السيارات التنافسية تحت راية (ORC ROOKIE Racing).

وقد تم تزويد سيارة السباق بمحرك ذي ثلاث أسطوانات خطية سعته 1.6 لتر معزز بشاحن توربو، يعتمد على الهيدروجين المضغوط كمصدر للوقود.

وبهذه المناسبة، صرح “كي فوجيتا”؛ الممثل الرئيس للمكتب التمثيلي لشركة “تويوتا” في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: “نتطلع بشغف لاختبار تقنياتنا الجديدة الخاصة بالمحرك الهيدروجيني خلال سلسلة سباقات هذا العام. وتؤكد مشاركتنا في هذه السباقات التزام شركة تويوتا بتحقيق مجتمعٍ محايد للكربون يتيح حرية التنقل للجميع، وذلك عبر اكتشاف مجالات متنوعة من التكنولوجيا”.

وأضاف “فوجيتا”: “أنا متحمس بشكل خاص؛ لأنني أعتقد أن هناك فرصة كبيرة لاعتماد الهيدروجين كمصدر للطاقة في منطقة الشرق الأوسط، والتي تتمتع بإمكانات واعدة لإنتاج الهيدروجين النظيف من خلال كل من الطاقة المتجددة والوقود الأحفوري؛ باستخدام تقنية التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه CCUS“.

اقرأ أيضًا:

مواصفات سيارة “Aygo” الجديدة من “تويوتا”

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.