مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

سلة مهملات ذكية جديدة تقود نفسها وتفرغ القمامة ذاتيًا

انتهى زمن جر سلة المهملات ذات العجلات إلى جانب الطريق !


لقد رأينا خلال العقود الماضية الكثير من الاختراعات، التي عادة ماتكون مفيدة، فقد استفدنا من بعض تلك الاختراعات المبتكرة، على سبيل المثال قد تكون اشتريت مكنسة كهربائية لتنظيف غبار منزلك دون أدنى مجهود منك.


أما الآن، وفي وقتنا الحالي فقد انتهى الزمن الذي كنت مضطرًا فيه لجر سلة المهملات، وإخراجها إلى الشارع لإفراغ محتوياتها في المكان المعد لذلك، فقد ظهر مؤخرًا، ابتكارًا جديدًا وهو عبارة عن سلة مهملات أوتوماتيكية ذكية يتم برمجتها لتتوجه ذاتيًا لإفراغ القمامة نيابةً عنك. 


سلة المهملات الذكية


إذا كنت لا تزال تعتقد أن مكنستك الكهربائية كانت أداة منزلية ذكية رائعة، فعليك أن تراجع نفسك، حيث ظهرت الآن سلة المهملات تستطيع أن تفرغ القمامة بنفسها، أعلم أنك تتعجب لسماع ذلك، ولابد أنك تتساءل هل حقًا يمكن لسلة المهملات أن تفعل ذلك؟


نعم، فمن الآن لا يوجد مزيد من نسيان وقت إخراج النفايات من المنزل اليومي، الذي سيتسبب بالروائح الكريهة التي تنبعث منها في أنحاء المنزل بسبب بقايا الطعام والمخلفات المنزلية، حيث سيقوم الاختراع الجديد الذكي المدعو SmartCan، بمجرد برمجته، إلى مكان رمي النفايات المحدد في اليوم المناسب، وفي الوقت المناسب.


لقد نجح “أندرو موراي”، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ريزي” في ابتكار أول اختراعاته الذي أطلق عليه اسم “سمارت كان”، وهو عبارة عن سلة مهملات ذكية تنتقل آليًا بمجرد برمجتها إلى المكان المخصص الذي قمت ببرمجتها عليه مسبقًا، لإفراغ محتوياتها في الساعة واليوم الذين قمت ببرمجتها عليهما.


لقد كان “موراي” يتطلع إلى إزالة واحدًا من الأعباء الروتينية عن عاتق الناس، وهو أمر ممل بالنسبة لمعظمنا.


تعمل “سمارت كان” بمنتهى البساطة حيث يتم التحكم بها من خلال تطبيقها الخاص، ويمكنك إنشاء جدول مبرمج مسبقًا يُرشدها إلى مكان المحدد لتجميع المهملات في اليوم والساعة، لتقود نفسها ذاتيًا إلى جانب الطريق ثم تعود مجددًا إلى المكان المخصص لها داخل المنزل بعد أن تفرغ محتوياتها.


كل ما تحتاجه مكنسة “سمارت كان” هي برمجتها لوقوفها في مكانين فقط، الأول هو الذي تتواجد فيه القمامة في المنزل، والثاني بجوار الطريق خارج المنزل في المكان الخاص بتفريغ محتوياتها ليلتقط عمال القمامة فيما بعد ما قامت بإفراغه. كل ذلك ولا يزال الأمر بسيطًا، إلا أنه بالطبع لا زالت هناك بعض المشكلات.


ما الأخطاء التي يمكن أن تحدث؟


لا تزال هناك العديد من علامات الاستفهام التي يجب على “موراي” الإجابة عليها، على سبيل المثال ماذا لو لم يقم عمال النظافة بوضع سلة مهملات “سمارت كان” في المكان المخصص لها بشكل دقيق بعد الانتهاء؟ بالطبع لن تتمكن “سمارت كان” من العودة إلى موقع “توقفها بالمنزل” من تلقاء نفسها، وماذا لو لم تسمح لك الجهات المعنية المسؤولة في مدينتك بتحديد موقع مخصص لها لتفريغ محتوياتها على الرصيف المتاخم لمنزلك؟، وماذا لو اعترض مسارها شيء ما وهي في طريقها للمكان المخصص بإفراغ محتوياتها؟، وماذا لو نفذت شحنتها الكهربائية في منتصف الطريق هل ستبقى مكانها؟، والأهم من كل ذلك كم ستكون تكلفتها؟ 


لم يجيب “موراي” على أي من هذه الأسئلة بعد، فضلاً عن عدم طرحه أي معلومات عن خدمة ما بعد البيع. 


ولا تزال هناك بعض الأسئلة تحتاج الإجابة، وفي حال كان بالإمكان معالجتها بشكل ملائم، فبالتأكيد ستكون SmartCan اختراع ذكي ومفيد.


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google iPhone oppo آبل أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إنترنت الأشياء إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت البطارية البيانات التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الروبوتات الزراعة السيارات الكهربائية الصين الطاقة الفضاء المدن الذكية المملكة المملكة العربية السعودية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تويتر تيسلا جوجل سامسونج سيارة عالم التكنولوجيا فيروس كورونا فيسبوك كاسبرسكي كورونا مايكروسوفت ناسا هاتف هواوي


الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.