مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب هايتي.. وتوقعات بفيضانات وانهيارات طينية

17

أعلنت حكومة هايتي عن حالة الطوارئ بعد وفاة ما لا يقل عن 304 أشخاص في زلزال بقوة 7.2 درجة ضرب البلاد صباح أمس السبت، حسبما أعلن رئيس الوزراء أرييل هنري في مؤتمر صحفي.

وقالت خدمة الحماية المدنية في البلاد إن أكثر من 1800 شخص أصيبوا.

وقال هنري: “عندما يتعلق الأمر بالاحتياجات الطبية فإن هذا هو أكبر إلحاح بالنسبة لنا. لقد بدأنا في إرسال الأدوية والعاملين الطبيين إلى المرافق المتضررة، وبالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة عاجلة قمنا بإجلاء عدد معين منهم، وسنقوم بإجلاء المزيد اليوم وغدًا،
وستكون حالة الطوارئ في المقاطعة الغربية والمقاطعة الجنوبية ونيبس وغراند آنس”.

ووقع الزلزال على بعد حوالي 12 كيلو مترًا (7.5 ميل) شمال شرق سان لويس دو سود وعمق 10 كيلومترات، وفقًا للمسح الجيولوجي الأمريكي (USGS).

وقالت كاتي ويلكس؛ المتحدثة باسم الصليب الأحمر الأمريكي “هناك تقارير عن أضرار كبيرة في المنازل والطرق والبنية التحتية”.

وضرب تابع للزلزال قوته 5.2 درجة في وقت لاحق من صباح أمس على بعد حوالي 20 كيلو مترًا من الغرب إلى الشمال الغربي من كافايون بهايتي، وفقًا لوكالة المسح الجيولوجي الأمريكية. تبع ذلك عدة هزات أخرى ، بما في ذلك توابع بلغت قوتها 5.1 درجة في الظهيرة.

وقالت هالي برينك؛ عالمة الأرصاد الجوية في “سي إن إن”، إن هايتي تقع في مخروط العاصفة الاستوائية جريس، وتوقعت رياحًا مدارية بقوة العاصفة وأمطارًا غزيرة قد تؤدي إلى فيضانات مفاجئة من الاثنين إلى الثلاثاء.

ووفقًا لـ “برينك” يمكن أن تؤدي الأمطار الغزيرة إلى حدوث فيضانات وانهيارات طينية في المنطقة.

وقالت مارتين مويس؛ سيدة هايتي الأولى: “المعلومات الأولية التي تلقيتها من غراند آنس تؤلمني، ويؤلم قلبي الأطفال والأمهات وكبار السن والمعوقين وأصدقائي وجميع ضحايا هذا الزلزال، إخواني وأخواتي: علينا أن نجمع أكتافنا معًا لنظهر تضامننا؛ إن تعاوننا هو الذي يشكل قوتنا وشجاعتنا”.

المصدر

اقرأ أيضًا:

بواسطة الهندسة الوراثية.. تحويل بقايا البلاستيك إلى نكهة الفانيليا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.