مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دولة شهيرة تفرض الضرائب على شركات التكنولوجيا العملاقة

258

يبدو أن كندا تعتزم فرض ضريبة على شركات الانترنت العملاقة مثل آمازون وغوغل وفيسبوك على غرار ضريبة الخدمات الرقمية الفرنسية التي تسببت بتوتر بين باريس وواشنطن.

وأشار وزير المالية الكندي بيل مورنو للصحافيين “لقد كنا واضحين للغاية أننا نريد ضمان أن تدفع الشركات الرقمية حصة عادلة من الضرائب في بلدنا”، وأضاف “هذا يعني أننا سنمضي قدماً” في فرض الضريبة.

وخلال حملته الانتخابية، دعا رئيس الوزراء جاستين ترودو في تشرين الأول/أكتوبر، إلى فرض ضريبة بنسبة 3 بالمئة على الشركات الرقمية التي تبلغ إيراداتها في كندا ما لا يقل عن 40 مليون دولار كندي أي 30 مليون دولار أمريكي ويتخطى دخلها في العالم مليار دولار كندي.

وتبعاً لبيانات حزب ترودو فإن فرض ضريبة على الإعلانات عبر الإنترنت التي قد تبدأ في الأول من نيسان/أبريل، ستدر ما يقدر بـ540 مليون دولار كندي على الخزينة الكندية في السنة الأولى، لترتفع إلى 730 مليون دولار بحلول العام 2023.

ونوّه وزير التراث ستيفن غيلبو إن أوتاوا تعتزم طرح الضريبة “في أقرب وقت ممكن”، دون تحديد جدول زمني محدد، وأشار الوزيران إلى المفاوضات مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الجارية بشأن الضرائب الدولية، معربين عن أملهما بالتوصل إلى توافق.

فيما ترى واشنطن أن المحادثات مع منظمة التعاون الاقتصادي هي السبيل لحل قضية الضرائب الدولية، في الوقت الذي هددت فيه بفرض رسوم جمركية على المنتجات الفرنسية رداً على ضريبة الخدمات الرقمية.


المصدر: The Levent News


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت البطارية البيانات التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الروبوتات الزراعة السيارات الكهربائية الصين الطاقة الفضاء المدن الذكية المملكة المملكة العربية السعودية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تويتر تيسلا جوجل سامسونج سيارة عالم التكنولوجيا فيروس كورونا فيسبوك كاسبرسكي كورونا مايكروسوفت ناسا هاتف هواوي


الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.