مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دراسة: يمكن لسطح الأرض الصخري أن يكون مصدرًا عازلًا لامتصاص الكربون الزائد

15

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

عندما يتعلق الأمر بالحد من تأثير أزمة تغير المناخ تبدو البشرية عالقة بين المطرقة والسندان. لكن في هذه الحالة قد يوفر الصخر حلًا بشكل مدهش.

 

قد يوفر السطح الصخري لجيولوجيا كوكب الأرض مصدرًا عازلًا لامتصاص الكربون الزائد، وفقًا لدراسة جديدة شارك في تأليفها “بنجامين هولتون”؛ عميد كلية الزراعة و”رونالد بي لينش”؛ من جامعة كورنيل وأستاذ علم البيئة وعلم الأحياء التطوري. وقد نُشرت الدراسة، التي قادتها جامعة كاليفورنيا في ديفيس وجامعة شمال أريزونا وكورنيل، يوم 4 أكتوبر في مجلة Global Biogeochemical Cycles.

 

وتوضح الدراسة الجديدة أن شيئًا بسيطًا مثل تفاعلات التجوية الصخرية -إطلاق النيتروجين ببطء بمجرد ارتباطه بالصخور، وهو ما كانت تفعله الطبيعة قبل وقت طويل من البشر- ينقل ببطء الأسمدة الطبيعية في جميع أنحاء العالم؛ ما يسمح لمناطق كبيرة من الموائل الأرضية بامتصاص الكربون الزائد.

 

– حوض الكربون وتأثير الصناعة

ويقول “هولتون”؛ كبير مؤلفي الدراسة: “إن الكربون الزائد يضر بالفعل بالناس والاقتصادات وكوكبنا، لكننا كنا نتمتع بدعم مجاني من الأرض -وهو حوض كربون كبير على اليابسة وفي المحيط- ونحن لا ندفع صراحة مقابل خدمة حوض الكربون. ولكن أين هذا الحوض وإلى متى سوف يستمر؟ “.

 

منذ بداية الثورة الصناعية كانت البشرية تصب الكربون في الغلاف الجوي. لكن لم يكتشف العلماء حوض الكربون الأرضي هذا إلا في أواخر التسعينيات. ومع دخول ربع كمية ثاني أكسيد الكربون إلى المحيطات يبقى النصف المتبقي من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي؛ ما يساهم في تغير المناخ.

 

ويشير “هولتون” إلى أننا نواجه تهديدات لا تُصدق من تغير المناخ، وما لم نجد مسارات لتخزين الكربون وعزله فسوف يزداد الأمر سوءًا.

 

ويضيف العلماء: “خلال الفترة المتبقية من القرن يمكن لمدخلات النيتروجين الخلفية من التجوية الصخرية والتثبيت البيولوجي أن تساهم من مرتين إلى خمسة أضعاف في امتصاص الكربون الأرضي مقارنة بالتلوث بالنيتروجين الناتج بشكل أساسي عن الأنشطة الزراعية والصناعية “.

 

ومع ذلك لا ينبغي للمجتمع أن يقلل من حذره؛ حيث يميل استخدام الوقود الأحفوري إلى إضافة النيتروجين الزائد إلى الغلاف الجوي، والذي بدلًا من العمل كسماد يتخطى دورات الكربون الأرضية، والتي بدورها تلوث المسطحات المائية في اتجاه مجرى النهر.

 

– كيفية المحافظة على أحواض الكربون

للحفاظ على أحواض الكربون نحتاج إلى الحفاظ على الأماكن التي يكون فيها التجوية الصخرية للنيتروجين أو التثبيت البيولوجي للنيتروجين قويًا، مثل: الغابات الاستوائية المتنوعة بيولوجيًا والمناطق الجبلية والمنطقة الشمالية سريعة التغير (امتداد الغابات بأكمله الممتد من ألاسكا إلى كندا إلى سيبيريا على سبيل المثال).

 

ويذكر”هولتون”: “يشير عملنا إلى أن الحفاظ على هذه النظم البيئية، التي تتمتع بقدرة داخلية على امتصاص ثاني أكسيد الكربون، سيكون أمرًا حيويًا؛ للتأكد من أننا لن نخسر خدمة أحواض الكربون الأرضية للأرض في المستقبل”.

 

المصدر:

Natural climate protection may be written in stone

 

اقرأ أيضًا:

افتتاح أكبر منشأة في العالم لامتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.