مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دراسة جديدة تحذر من الإفراط في تناول فيتامين “د”

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

سمية فيتامين “د”، أو فرط فيتامين “د”، هي حالة معروفة سابقًا وخطيرة تحدث عندما يتم تناول كميات كبيرة من فيتامين “د” عن طريق المكملات الغذائية.

وقد أشار الأطباء، في دراسة جديدة نُشرت مؤخرًا في مجلة BMJ Case Reports، إلى هذه المشكلة ظهرت بعد علاج مريض في المستشفى بسبب الإفراط في تناول فيتامين د. كان المريض، وهو رجل في منتصف العمر، تظهر عليه أعراض القيء المتكرر والغثيان وآلام البطن وتشنجات الساق وطنين في الأذن وجفاف الفم وزيادة العطش والإسهال وفقدان الوزن بمقدار 28 رطلًا (12.7 كجم).

 

أطباء يحذرون من التنول الزائد عن الحد من فيتامين "د"
أطباء يحذرون من التنول الزائد عن الحد من فيتامين “د”

 

وقد بدأت الأعراض بعد حوالي شهر من بدء المريض نظامًا مكثفًا من مكملات الفيتامينات بناءً على نصيحة معالج غذائي، واستمرت لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا. وكان يتناول جرعات عالية من أكثر من 20 مكملًا يوميًا: فيتامين د 50000 مجم (الاحتياج اليومي 600 مجم أو 400 وحدة دولية)، فيتامين ك 2100 مجم (الاحتياج اليومي 100-300 ميكروجرام)؛ فيتامين ج وفيتامين ب 9 (حمض الفوليك) 1000 مجم (الاحتياج اليومي 400 ميكرو غرام)؛ فيتامين ب 2 (ريبوفلافين)، فيتامين ب 6، أوميجا 3 “2000” مجم مرتين يوميًا (الاحتياجات اليومية 200-500 مجم)، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية ومكملات البروبيوتيك الأخرى.

وعلى الرغم من توقف المريض عن تناول المكملات عندما ظهرت الأعراض إلا أن الأعراض لم تختف. كما أظهرت نتائج اختبارات الدم أنه كانت لديه مستويات عالية جدًا من الكالسيوم ومستويات مرتفعة قليلًا من المغنيسيوم، بالإضافة إلى أن مستوى فيتامين “د” لديه أعلى بسبع مرات مما كان كافيًا. وكشف الاختبار كذلك عن أن كليتيه لم تكن تعملان بشكل صحيح.

وخلال إقامته في المستشفى التي استمرت ثمانية أيام تلقى bisphosphonates، وهي أدوية تستخدم لتقوية العظام أو تقليل مستويات الكالسيوم المرتفعة في الدم. وبعد شهرين كان مستوى فيتامين د لا يزال مرتفعًا بشكل غير طبيعي على الرغم من أن مستوى الكالسيوم لديه عاد إلى طبيعته.

أطباء يحذرون من التنول الزائد عن الحد من فيتامين "د"
أطباء يحذرون من التنول الزائد عن الحد من فيتامين “د”

 

على صعيد متصل فإن الإفراط في تناول فيتامين د له العديد من الأعراض المتنوعة، بما في ذلك: النعاس، والارتباك، واللامبالاة، والاكتئاب، والذهول، والغيبوبة، وفقدان الشهية، وآلام البطن، والقيء، والإمساك، والقرحة الهضمية، والتهاب البنكرياس، والانتفاخ، ضغط الدم واضطراب نظم القلب واضطرابات الكلى بما في ذلك الفشل الكلوي.

وفي النهاية يمكن تحقيق مستويات فيتامين “د” الموصى بها من خلال نظام غذائي متوازن، والتعرض لأشعة الشمس، والاستخدام الكافي للمكملات الغذائية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

دراسة: الفوائد الصحية لتناول الفيتامينات “وهم”

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.