مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دراسة: الربو عند الأطفال مرتبط بتعرضهم للتلوث داخل الرحم

عالم التكنولوجيا       ترجمة 

 

من المرجح أن تلد النساء الحوامل المعرضات لمستويات عالية من الجزيئات متناهية الصغر نتيجة تلوث الهواء أطفالًا مصابين بمرض الربو فيما بعد.

هذه النتائج توصلت إليها دراسة جديدة قام بها باحثون في كلية ماونت سيناي للطب في الولايات المتحدة، وهي الأولى التي تربط مرض الربو بالتعرض قبل الولادة لجسيمات التلوث الدقيقة.

وفي الدراسة تابع الباحثون 376 من الأمهات وأطفالهن في بوسطن، وتتبعوا التقديرات اليومية لمستويات الجسيمات متناهية الصغر (تلك التي يقل قطرها عن 100 نانومتر) في المناطق المحيطة بمنازلهم؛ إذ تعيش العديد من النساء المشاركات في الدراسة بالقرب من الطرق الرئيسية ذات الكثافة المرورية العالية؛ حيث يكون التعرض لهذه الجسيمات بشكل أكبر.

ووجد العلماء أن ما يزيد قليلًا على 18 في المائة من الأطفال أصيبوا بالربو في سنوات ما قبل المدرسة، مقارنة بسبعة في المائة من الأطفال بشكل عام في الولايات المتحدة.

بدأت معظم حالات الربو في سن الثالثة تقريبًا، وعلى الرغم من إصابة الأولاد والبنات تبين أن الفتيات أكثر حساسية عندما حدث التعرض في أواخر الحمل.

ويعتقد الباحثون أن تلك الجسيمات متناهية الصغر “أصغر من عرض شعرة الإنسان” بإمكانها التعمق أكثر داخل الرئتين والدخول في الدورة الدموية لإحداث تأثيرات صحية سلبية.

وفي حالة الجنين داخل الرحم يمكن أن يؤثر التلوث أيضًا في نمو الرئة وصحة الجهاز التنفسي؛ ما يؤدي إلى حالات مثل الربو.

بشكل عام تم ربط تلوث الهواء بمجموعة قاتمة من الأمراض، بما في ذلك حمى القش وسرطان الدماغ والنوبات القلبية.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية لا يتم مراقبة أو تنظيم الجسيمات متناهية الصغر. بينما في بريطانيا تتم مراقبتها إلى حد ما.

وتقول البروفيسور “روزاليند رايت”؛ مؤلفة الدراسة: “أحد أسباب عدم رصد الجسيمات متناهية الصغر بشكل روتيني هو وجود عدد من التحديات الكبيرة لقياسها بدقة، لكن لحسن الحظ تم تطوير طرق حديثة لتوفير بيانات عنها”.

وتضيف “رايت”: “بينما نتقدم في طرق قياس هذه الجسيمات الصغيرة نأمل في تكرار هذه النتائج، سواء في مناطق جغرافية مختلفة عبر الولايات المتحدة أو على مستوى العالم. ولا يزال الربو في مرحلة الطفولة وباءً عالميًا من المرجح أن ينمو مع الارتفاع المتوقع في التعرض لتلوث الهواء؛ بسبب تأثيرات تغير المناخ”.

اقرأ أيضًا:

علماء يكشفون “مفتاح” الجوع في الدماغ

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.