مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

خبراء يدعون إلى توفير الاختبارات الجينية في بريطانيا لهذا السبب

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

قالت مجموعة من الخبراء، في تقرير نشرته الكلية الملكية للأطباء والجمعية الصيدلانية البريطانية، إن الاختبارات الجينية للتنبؤ بكيفية استجابة المرضى لمجموعة من الأدوية الشائعة يجب أن تكون متاحة لدي هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) في أقرب وقت ممكن.

يمكن أن يكون هناك تباين كبير في كيفية استجابة الأشخاص المختلفين للأدوية بسبب الاختلافات في جيناتهم. وبالفعل يقول مؤلفو التقرير إن 99 في المائة من المرضى يحملون واحدًا على الأقل من هذه الاختلافات.

تُعرف الاختبارات التي يدعو إليها مؤلفو التقرير باسم “الاختبارات الجينية الدوائية”، ويمكن استخدامها للتحقق من مدى أمان وفعالية وخالية أكثر من 40 دواءً في كل مريض على حدة؛ من خلال تحديد الاختلافات في جيناتهم.

وفي حين أن بعض الاختبارات الجينية الدوائية متوفرة حاليًا لدي هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، مثل اختبار عقار العلاج الكيميائي “فلورويوراسيل”، إلا أنها غير متوفرة لمعظم الأدوية المدرجة في القائمة، والتي تشمل: مسكنات الألم الموصوفة بشكل شائع وحاصرات بيتا ومضادات الاكتئاب.

ومن الأمثلة على ذلك “الكوديين”، وهو مسكن للألم شائع الاستخدام؛ حيث يفتقر حوالي ثمانية في المائة من الأشخاص في بريطانيا إلى الجين الذي يعمل عليه هذا الدواء، وبالتالي لا يعانون من أي تخفيف للألم عند تناوله.

تعقيبًا على هذا الأمر قال العديد من المتخصصين بالمجال الطبي في بريطانيا:” ندعو الحكومة والخدمات الصحية اليوم إلى ضمان تقديم هذه الاختبارات للمرضى في جميع أنحاء الدولة؛ حيث يوجد دليل لإثبات فائدتها. وبالنسبة للمرضى سيعني هذا أن الأدوية التي يتناولونها ستعمل على الأرجح وستكون أكثر أمانًا”.

وأضاف المتخصصون: “نحن في القرن الحادي والعشرين؛ لذلك نحتاج إلى الابتعاد عن نموذ الدواء الواحد والجرعة الواحدة التي تناسب الجميع، نحن نحتاج إلى نهج أكثر تخصيصًا؛ حيث يتم إعطاء المرضى الدواء المناسب بالجرعة المناسبة لتحسين فعالية الأدوية وسلامتها”.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

دواء جديد لإبطاء التدهور المعرفي لدى مرضى الزهايمر

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.