مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“حليمة العمري” سعودية تحفر اسمها بين صفوة العلماء

0 51

شهد تاريخ العلم العربي علماء كانوا للعالم نبراسًا،  من الصعب أن نحصيهم، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر: ابن سينا والمقريزي والفااربي، وامتدادًا لدعاة العلم  نذكر حليمة العمري.

هي امرأة سعودية استثنائية، حققت بعملها طفرة كبيرة في مجالها، وعقب تخرجها في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، انضمت “العمري” إلى أرامكو السعودية كعالمة في مركز الأبحاث والتطوير.

ثم رشحتها شركة “أرامكو” للانضمام إبى برنامج “زمالة ابن خلدون” في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا  كزميلة ما بعد الدكتوراه.

وأبحرت حليمة العمري فى رحلة علمية جديدة، حين  سافرت إلى بوسطن لمدة عام للعمل على بحث علمي متطور في مجال الكيمياء وعلم البوليمرات.

وعن التحاقها بالمعهد، قالت حليمة العمري” إن عملي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هو فرصة رائعة تتيح لي القيام بشيء استثنائي يمنحني القدرة على الوصول إلى الموارد العلمية والدعم والشبكات المهنية؛ لتحقيق أهداف مسيرتي المهنية”.

تخرجت “العمري” في قسم العلوم والهندسة الفيزيائية بجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في نهاية عام 2016، وأجرت بحثها في مختبر توليف البوليمرات داخل مركز الحفز الكيميائي بالجامعة.

وخلال زيارة الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد، إلى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في مارس 2018، تم ترشيح حليمة العمري للمشاركة في الدورة الثانية من منتدى “الابتكار لتأثير فعال” الذي نظمته جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

وقالت شركة أرامكو؛ عبر موقعها الإلكتروني،عن العمري: الدكتورة حليمة العمري صاحبة شخصيةً مؤثرة؛ فهي كبيرة علماء المختبر في مختبر تصميم المواد بمركز البحوث والتطوير في أرامكو السعودية؛ وهي أم لطفلين، حاصلة على درجة الدكتوراه في الكيمياء، وباحث مشارك في معهد ماساتشوستس للتقنية، كما تتلقى حاليًا دروسًا في اللغة الصينية وتترأس مجموعة نسائية سعودية للابتكار الاجتماعي.

وأضافت: ما يثير الإعجاب حقًا أنها تسعى لتحقيق مهمة استثنائية: فهي وفريقها في مركز البحوث والتطوير ملتزمون بابتكار مواد بلاستيكية تتحلل عضويًا؛ بحيث لا تتحول لنفايات تضرّ بالكوكب عندما تُستخدم في تطبيقات مستقبلية. ومكّنتها دراستها العلمية للكيمياء وهندسة الجزيئات الكبيرة من إنشاء فئة مميزة ومبتكرة من المواد البوليمرية وتطوير تقنيات جديدة لتشكيل هذه المواد؛ بطرق تتحكم في تحللها.

وتابعت أرامكو: بهذا الهدف تسعى الدكتورة حليمة لتغيير المجتمع وتضمن مستقبلًا أفضل لأطفالها.

تقول حليمة: “نحن نكبر معتقدين أن خياراتنا محدودة وأن هناك بعض المجالات التي لا يمكننا التفوق فيها. وأود أن أكون جزءًا من أي جهد يمكن أن يغير هذا التصور”.

إنها في طريقها لتحقيق ذلك بالفعل، وستحقّق نجاحًا باهرًا في المجتمع والبيئة على حدٍّ سواء.

إقرأ أيضا:

عالمة سعودية تحصل على تقدير من “أبل” لاكتشافها خللًا في نظامها الأمني

ولمطالعة أخبار الاقتصاد  تابع: الاقتصاد اليوم

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.