مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“جوجل” تستحوذ على شركة متخصصة في تطوير نظارات الواقع المعزز

0 3٬080

أعلنت شركة “جوجل” العالمية عن الاستحواذ على الشركة الكندية “North” المتخصصة في تطوير نظارات الواقع المعزز (AR)؛ حيث تتطلع عملاق التكنولوجيا إلى تعزيز جهود الأجهزة ومستقبل الحوسبة المحيطة.

وتتولى شركة “North” تطوير وإنتاج نظارات الواقع المعزز (AR)، وظهرت أولى النظارات (Focals) من الجيل الأول في عام 2019،وكانت نظارات ذكية مزودة بتقنية البلوتوث، والتي تعرض المعلومات المسقطة بالليزر من الهواتف الذكية للمستخدمين، مثل الاتجاهات وإشعارات العرض، على عدساتها.

وقالت شركة “North”إنها تعمل على إنهاء وظائفها ودعمها لتلك النظارات، ولا تخطط الآن لإطلاق مجموعتها الثانية لأنها ستنضم إلى فريق “جوجل” في “Kitchener-Waterloo”،كما أضاف مؤسسو “North”، في بيان: “لا يمكننا أن نشعر بسعادة أكبر من الانضمام إلى “جوجل”، واتخاذ خطوة تالية مثيرة نحو المستقبل ركزنا عليها خلال السنوات الثماني الماضية”.

وفي إطار التركيز على تطوير التكنولوجيا “غير المرئية” التي يمكن أن تتيح طرقًا جديدة للتفاعل مع العالم من حولنا كل يوم، بدأت شركة “North” كـ “Thalmic Labs”في عام 2012، عندما كان تركيزها الأول هو (Myo)، وهو جهاز إدخال قائم على الإيماءات يقترن مباشرة بالأعصاب، ومن خلال النبضات العضلية في الإشارات التي يمكن لأجهزة الكمبيوتر فهمها.

وقال “ريك أوسترلو”؛ نائب الرئيس الأول للأجهزة والخدمات في “جوجل”: “رؤيتنا للحوسبة المحيطة هي صنع تجربة واحدة متسقة في المنزل أو في العمل أو أثناء التنقل، كلما احتجت إليها. هدفنا هو أن تعمل أجهزتك وخدماتك معًا، وتتلاشى التكنولوجيا في الخلفية”.

وما تعنيه الحوسبة المحيطة لعملاق التكنولوجيا هو أنه يمكنه توسيع الخدمات التي يتم تقديمها للمستخدمين، ما يجعلهم مقيدينبخدماته لفترات أطول من اليوم، ويسمح له بجمع كميات أكبر من البيانات الأكثر تنوعًا.

وستوفر الحوسبة المحيطة أيضًا الأنشطة التجارية التي تعلن عن نفسها أو تسوّق نفسها عبر “جوجل” بطرق جديدة مباشرة أو مجانية للوصول إلى العملاء. ويمكن إحداث ثورة في البحث المحلي إذا أمكن استهداف مجموعة من العملاء في مجال رؤيتهم أثناء سيرهم في الشوارع.

على صعيد متصل، كتب المدون التقني “نيل هيوز”؛لموقع “TechHQ” قائلًا: “إن نظارات الواقع المعزز قيد التطوير من قِبل جوجل وأبل يمكن أن تهدم الحاجز بين التجارب عبر الإنترنت وغير المتصلة عن طريق تراكب الأشياء الرقمية على العالم الحقيقي حولنا كل يوم”.

ووفقًا لتقرير شركة”The Information”، تهدف “أبل” إلى استبدال أجهزة آيفون خلال العقد المقبل بأجهزة تعمل بتقنية الواقع المعزز(AR). ومن غير المتوقع أن يتغير شكل الجهاز حتى عام 2023، ولكن من المتوقع أن يبدو أشبه بزوج من النظارات الشمسية وسيكون مخصصًا للاستخدام طوال اليوم، وتحسين مجال رؤية مرتديها باتجاهات وعروض ومناطق جذب ووسائل راحة محلية.

جدير بالذكر أنه في الربع الأخير من العام الماضي أعلنت مجموعة “Alphabet”، التابعة لشركة “جوجل”، عن الاستحواذ على جهاز (Fitbit) القابل للارتداء في صفقة تُقدر قيمتها بنحو 2.1 مليار دولار. وقال “أوسترلو”؛ في أكتوبر الماضي: “من خلال العمل عن كثب مع فريق خبراء (Fitbit)، وجمع أفضل التطورات المتعلقة بتقنية الذكاء الاصطناعي والبرامج والأجهزة، يمكننا المساعدة في تحفيز الابتكار في مجال الأجهزة القابلة للارتداء”.

وعلى الرغم من أن صفقة (Fitbit) لم تتم الموافقة عليها بعد (تم تحديد موعد نهائي من قِبل المنظمين الأوروبيين في 20 يوليو)، إلا أن عملية الشراء المقترحة تغذي لعبة الحوسبة المحيطة بالشركة، ما يعني أنه يمكن للمستخدمين الوصول إلى خدماتها أينما كانوا، مهما كان ما يفعلونه.

المصدر:Techwireasia: Google buys AR glasses firm in quest for ambient computing
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.