مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“جوجل”: الذكاء الاصطناعي يساعد في تصميم شرائح الكمبيوتر خلال أقل من 6 ساعات

0 85

أكد جيف دين؛ مدير الذكاء الاصطناعي في شركة “جوجل”، في ورقة شارك في تأليفها مع العلماء في Google Research وفريق تنفيذ شريحة Google والبنية التحتية، أن الذكاء الاصطناعي يمكنه تصميم شرائح الكمبيوتر في أقل من ست ساعات في المتوسط ​، وهو أسرع بكثير من الأسابيع التي يستغرقها الخبراء البشريون.

جدير بالذكر، أن العمل ليس جديدًا تمامًا، فهو يعتمد على تقنية اقترحها مهندسو جوجل في ورقة نشرت في مارس، إلا أنه يقدم أحدث ما توصلت إليه، فهو يشير إلى أن وضع الترانزستورات على الشريحة يمكن أتمتته إلى حد كبير، وفي حال تم توفيرها للجمهور، فإن تقنية باحثي Google يمكن أن تمكن الشركات الناشئة التي تعاني من ضائقة مالية من تطوير شرائحها الخاصة بالذكاء الاصطناعي وأغراض متخصصة أخرى، كما يمكن أن يساعد في تقصير دورة تصميم الشريحة؛ للسماح للأجهزة بالتكيف بشكل أفضل مع الأبحاث سريعة التطور.

يهدف نهج المؤلفين إلى وضع رسم بياني “netlist” للبوابات المنطقية والذاكرة على لوحة الشريحة، ويعمل التصميم على تحسين القدرة والأداء والمساحة (PPA) مع الالتزام بالقيود المفروضة على كثافة المواضع وازدحام التوجيه، وتتراوح أحجام الرسوم البيانية من ملايين إلى مليارات العقد المجمعة في آلاف المجموعات، وعادةً ما يستغرق تقييم المقاييس المستهدفة من ساعات إلى أكثر من يوم.

وأفاد المشاركون، خلال التجارب، بأنهم تمكنوا أثناء تدريبهم على إطار العمل على المزيد من الشرائح، من تسريع عملية التدريب وتحقيق نتائج عالية الجودة بشكل أسرع. ويزعمون أنها حققت تحسين القدرة والأداء والمساحة بشكل يتفوق على وحدات معالجة الموتر في Google (TPU) في إنتاج رقائق تسريع الذكاء الاصطناعي.

وخلص الباحثون إلى أنه “على عكس الطرق الحالية التي تعمل على تحسين وضع كل شريحة جديدة من الصفر، فإن عملنا يعزز المعرفة المكتسبة من وضع شرائح سابقة لتصبح أفضل بمرور الوقت”. “بالإضافة إلى ذلك، تتيح طريقتنا التحسين المباشر للمقاييس المستهدفة، مثل طول السلك والكثافة والازدحام، دون الحاجة إلى تحديد”.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.