مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

جامعة شقراء و”هدف” يوقعان اتفاقية مشتركة لدعم توظيف الخريجين

6

وقعت جامعة شقراء اليوم، اتفاقية تعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، وذلك لدعم توظيف خريجي الجامعة والطلاب المتوقع تخرجهم، وزيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل, بما يؤدي إلى رفع نسبة التوظيف بين خريجي الجامعة، حيث تأتي هذه الاتفاقية ضمن مبادرة “هدف” في برنامج دعم مكاتب توظيف الخريجين.

ووقع الاتفاقية -عن بعد-  الدكتور علي بن محمد السيف، رئيس الجامعة إلى جانب تركي بن عبدالله الجعويني، المدير العام للصندوق  حيث جاءت هذه الاتفاقية في إطار الجهود المشتركة بين الطرفين، لدعم تدريب وتوظيف 500 خريج وخريجة في منشآت القطاع الخاص من الاختصاصات التي تواجه صعوبة في الحصول على عمل، من خلال البرامج العديدة وآليات الدعم المناسبة التي يقدمها “هدف”.

وتؤسس الاتفاقية، لإقامة شراكة إستراتيجية بين الجامعة والصندوق لتحقيق الأهداف المشتركة بينهما والمتمثلة في تدريب وتأهيل وتوظيف خريجي الجامعة والطلاب المتوقع تخرجهم من الجنسين والباحثين عن العمل، سعيًا لتطوير مهاراتهم وإكسابهم المهارات الفردية والأساسية والخبرة، بما يتوافق مع مستهدفات التحول الوطني ورؤية المملكة 2030.
وبموجب الاتفاقية، يقدم الصندوق محفزات ودعمًا ماليًا وتدريبيًا لمكتب التوظيف في الجامعة ولمنسوبيه، عبر منصة التطوير والإرشاد المهني “سبل”، والمنصة الوطنية للتدريب الإلكتروني “دروب”، وبرنامج التدريب على رأس العمل (تمهير)، والبوابة الوطنية للعمل “طاقات” المعنية بخدمة طالبي العمل وأصحاب العمل، وبرنامجَي الشهادات المهنية الاحترافية و”صيفي”.

كما ستقدم الجامعة خدمات التهيئة والتأهيل للخريجين تلبيةً لاحتياجات سوق العمل، وتهيئتهم للمقابلة الشخصية، ومراجعة السير الذاتية وتسويقها للحصول على الوظيفة، وتقديم تدريب نوعي يخدم طالب العمل في الحصول على الوظيفة.

وطبقًا للاتفاقية، ستعمل الجامعة على مساعدة الخريجين في الاختصاصات التي تواجه تحديات في سوق العمل من الحصول على فرص العمل المناسبة في القطاع الخاص.

 

المصدر

 

إقرأ أيضا:

“هدف” يقدم 4 دورات تدريبية إلكترونية متخصصة عبر منصة “دروب”
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.