جامعة القصيم تنال براءة اختراع لروبوت يعمل بالطاقة الكهرومغناطيسية

حصول جامعة القصيم على براءة اختراع لروبوت يعمل بالطاقة الكهرومغناطيسية

حصلت جامعة القصيم، على وثيقة براءة اختراع من الهيئة السعودية للملكية الفكرية، عن ابتكار “روبوت” متسلسل، يمكن تشغيله بالطاقة الكهرومغناطيسية.

ويأتي ذلك عوضًا عن الطرق الاعتيادية لتشغيل الروبوت. حيث يمكن استخدامه في عدد من المجالات الصناعية وأيضًا تطبيقات الروبوت، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية “واس”.

أجزاء يتكون منها الروبوت 

تتكون أجزاء الروبوت من مقاطع ذات مجموعة من المغناطيسات الكهربائية المرتبة. بالتناوب مع الزنبركات التي تعطي حالة من توازن القوى بين هذه المقاطع.

ويساعد هذا الأمر على توفير مختلف أشكال الحركة الديناميكية والحرية للروبوت تراكميًا، التي تعمل بالطاقة الكهرومغناطيسية.

حصول جامعة القصيم على براءة اختراع لروبوت يعمل بالطاقة الكهرومغناطيسية

 

كما أنها تعزز من فرص استخدامه في المجالات الصناعية والطبية وغيرها من تطبيقات الروبوت المختلفة.

الفريق البحثي الحاصل على براءة الاختراع 

وشمل الفريق البحثي الحاصل على براءة الاختراع كلا من الدكتور فهد بن ناصر الصنيدح. والدكتور عبدالرحمن بن عامر الرميح، والدكتور خالد بن علي الحسون. وأيضًا الدكتور فهد بن ناصر السليم. وكذلك الدكتور شعبان عبدالراضي محمود، والدكتور عمر حازم سليم.

الهدف من هذا الاختراع 

وجاء هذا الابتكار ضمن “مشروع تسجيل براءات الاختراع لمنسوبي الجامعة”. فهو يهدف إلى تحويل الاختراعات والأفكار البحثية إلى منتجات محمية ذات عائد اقتصادي. فضلا عن الإسهام في رفع التصنيف المحلي والدولي للجامعة في سجل براءات الاختراع.

المملكة رائدة في استخدام الروبوت 

تعتبر المملكة العربية السعودية، من رواد استخدام الروبوتات في مجال الطاقة الشمسية. وذلك سعيًا منها لتعزيز كفاءة وفاعلية هذا القطاع الواعد. حيث تشمل تطبيقات الروبوتات في هذا المجال، ما يلي:

تنظيف الألواح الشمسية:

الألواح الشمسية هى عرضة لتراكم الغبار والأوساخ. ما يقلل من كفاءتها في توليد الطاقة. حيث تلعب الروبوتات دورًا مهمًا في تنظيف هذه الألواح دوريًا. ما يُحافظ على كفاءتها ويطيل من عمرها.

تم تطوير روبوتات متخصصة لتنظيف الألواح الشمسية. تتميز بقدرتها على العمل باستقلالية دون الحاجة إلى تدخل بشري.

 

حصول جامعة القصيم على براءة اختراع لروبوت يعمل بالطاقة الكهرومغناطيسية

وتتميز هذه الروبوتات بقدرتها على الوصول إلى الأماكن الصعبة التي يصعب الوصول إليها يدويًا. ما يُحسن من فاعلية عملية التنظيف.

كما أنها تساهم في تقليل تكاليف تنظيف الألواح الشمسية. ما يقلل من تكلفة توليد الطاقة الشمسية.

 فحص وصيانة محطات الطاقة الشمسية:

تستخدم الروبوتات لفحص وصيانة محطات الطاقة الشمسية دوريًا. ما يساعد على اكتشاف أي أعطال أو مشاكل في وقت مبكر.

كما أنها في تقليل الحاجة إلى تدخل بشري في عمليات الفحص والصيانة. ما يحسّن من السلامة ويقلل من التكاليف.

وتتميز الروبوتات بقدرتها على الوصول إلى الأماكن الخطرة التي يصعب الوصول إليها يدويًا. ما يتيح إجراء عمليات الفحص والصيانة بشكلٍ أكثر أمانًا.

وأيضا تساهم الروبوتات في تحسين كفاءة عمل محطات الطاقة الشمسية، ما يزيد من كمية الطاقة المنتجة.

 

حصول جامعة القصيم على براءة اختراع لروبوت يعمل بالطاقة الكهرومغناطيسية

تركيب الألواح الشمسية:

تستخدم الروبوتات لتركيب الألواح الشمسية في محطات الطاقة الشمسية. ما يُساعد على تسريع عملية التركيب وتقليل التكاليف.

وأيضًا تتميز الروبوتات بدقتها في تركيب الألواح الشمسية. ما يحسن من كفاءتها في توليد الطاقة.

تجري المملكة العربية السعودية، أبحاثًا لتطوير روبوتات أكثر ذكاء وكفاءة لخدمة قطاع الطاقة الشمسية. حيث تشمل هذه الأبحاث تطوير روبوتات قادرة على تحليل البيانات المتعلقة. بأداء محطات الطاقة الشمسية واكتشاف أي مشكلات تلقائيًا.

كما تجرى أبحاث تطوير روبوتات تكون قادرة على إصلاح الأعطال في محطات الطاقة الشمسية ذاتيًا.

المصدر

وكالة الأنباء السعودية “واس”

الرابط المختصر :