مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

جامعة الأمير سلطان توقع مذكرة تفاهم لإطلاق مركز للابتكار بالجامعة

أبرمت جامعة الأمير سلطان وشركة (في إم وير) مذكرة تفاهم لإطلاق مركز للابتكار بالجامعة مجهز ببرمجيات وموارد من شركة (في إم وير) لمنح الطلبة والباحثين والشركات إمكانية تجربة الحلول الرقمية التحوّلية تجربة عملية، خاصة في مجالات التطبيقات الحديثة والحوسبة السحابية والشبكات والأمن ومساحات العمل الرقمية.

وقد جرى التوقيع على مذكرة التفاهم تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله عامر السواحه، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات.

ومن شأن مركز الابتكار بالجامعة، الذي من المتوقع أن يبدأ العمل في النصف الأول من العام الجاري، أن يساعد على تعزيز ثقافة التعلّم وبناء مهارات واقعية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، مع إتاحة مورد قيّم للمشاريع البحثية الجارية في جامعة الأمير سلطان، من خلال توسعة المجال أمام الاستفادة من تقنيات (في إم وير) وحلولها.

ومن المقرّر استخدام مركز الابتكار بالجامعة أيضًا في إظهار منافع حلول (في إم وير) للعملاء والشركاء المحليين، بهدف المساعدة على تسريع التحوّل الرقمي في أوساط مجتمع الأعمال المحلي.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور أحمد بن صالح اليماني، رئيس جامعة الأمير سلطان: إن مركز الابتكار المزمع تشييده بالجامعة يهدف إلى تحفيز الابتكار والبحث والتعلّم في الجامعة، وفي أوساط الشركات المحلية والشركاء المهتمين بتبني نهج الأعمال القائم على (السحابة أولًا).

وأضاف: «ويُنتظر أن يؤدي مركز الابتكار بالجامعة دورًا مهمًّا في تعزيز أجندة التحوّل الرقمي في المملكة بما يتماشى مع رؤية 2030، وذلك عبر مساعدة مجموعة متنوعة من الأفراد والشركات على الاطلاع على حلول (في إم وير) وتجربتها تجربة عملية».

هذا، ومن المقرّر تجهيز مركز الابتكار بالجامعة بمجموعة كاملة من حلول (في إم وير)؛ ليعرض أبرز التقنيات الثورية في مجالات الحوسبة المتطورة والذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وتعلم الآلات ونظام تزامن الحاويات (كوبيرنيتيس)، والتي ستساعد المستخدمين على بناء أسس رقمية واحتضان الموجة التالية من الابتكار.

ومن ناحيته، أعرب المهندس سيف الدين مشاط، المدير التنفيذي لشركة (في إم وير) في السعودية، عن فخره بالتعاون مع جامعة الأمير سلطان في إنشاء مركز الابتكار المرتقب بالجامعة، مؤكّدًا التزام (في إم وير) بنقل التعليم والمعرفة، وقال: «نحن نؤمن أن هذه المبادرة ستساعد على تزويد الشباب والباحثين والشركات بالمعرفة التي يحتاجون إليها لابتكار خطط التحوّل الرقمي الخاصة بهم وتطويرها».

ويشار إلى أن أكاديمية (في إم وير) تتعاون مع شبكة عالمية من المؤسسات التعليمية لتزويد الطلبة بفرص الحصول على شهادات تعليمية عالية الجودة وإكسابهم خبرات عملية باستخدام تقنيات (في إم وير) وتقدّم الشركة منهجًا ومواد تعليمية مجانية بهدف مساعدة الطلبة على بدء حياتهم المهنية في مجال البرمجيات، وكانت أكاديمية (في إم وير) لتقنية المعلومات قد أبرمت في العام الماضي علاقات شراكة مع أكثر من 2,400 مؤسسة تعليمية في 93 دولة، استفاد منها أكثر من 48 ألف طالب.

 

إقرأ أبضا:

جامعة الملك عبدالعزيز توقع اتفاقية لترخيص 3 براءات اختراع لأحد مصانع الأدوية المحلية

 

 

 

 

 

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.