مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تيسلا ترفع سقف المنافسة ببطارية باناسونيك الفائقة

43

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

رفعت شركة تيسلا الأمريكية سقف التحدي في سوق السيارات الكهربائية العالمي، معتمدة في ذلك على نمط جديد من البطارية الفائقة، والتي ستضع المنافسين بلا أدنى شك على مسافة بعيدة منها.

وتتفوق شركة تيسلا في الوقت الراهن على كل المنافسين الرواد في صناعة السيارات الكهربائية، وعلى رأسهم العملاق الألماني شركة فولكس فاجن، غير أن الشركة الأمريكية تستهدف تحقيق معادلة نجاح جديدة بزيادة الإنتاج وتقليل التكاليف، ومن ثم مضاعفة الأرباح؛ وذلك بالاعتماد على طراز بطاريات متطور من إنتاج شركة باناسونيك اليابانية.

 

– بطارية باناسونيك الفائقة

تيسلا ترفع سقف المنافسة ببطاريات باناسونيك الفائقة
تيسلا ترفع سقف المنافسة ببطاريات باناسونيك الفائقة

 

ومع النموذج الأولي الجديد للبطارية 4680 الذي قدمته شركة باناسونيك في طوكيو لا تريد تيسلا خفض التكاليف في المستقبل فحسب، بل تريد أيضًا زيادة الإنتاج مائة ضعف.

 

وكانت شركة باناسونيك كشفت عن نموذج أولي جديد للبطارية في طوكيو، من شأنه أن يساعد شركة تيسلا في تقليل تكاليف إنتاج السيارات الكهربائية.

 

وتقوم الشركة اليابانية بتوريد البطاريات لسيارات تيسلا منذ أكثر من عقد. بالإضافة إلى ذلك تعمل الشركتان بشكل مشترك على تشغيل مصنع Gigafactory لبطاريات الليثيوم أيون الخاص بـ “تيسلا” في ولاية نيفادا الأمريكية.

 

وبعد سنوات من الخسائر يقال الآن إن شركة باناسونيك تحقق أرباحًا من خلال إمدادات البطاريات الخاصة بها، وهو سبب آخر يدفع الشركة اليابانية لتعميق تعاونها مع شركة السيارات الكهربائية الرائدة في الولايات المتحدة.

 

وتشير المعلومات إلى أن وحدة اختبار إنتاج ما يسمى “بطارية 4680 خلية” ستبدأ بحلول مارس 2022.

وتتجاوز بيانات الأداء الخاصة ببطارية 4680 خلية بكثير بطارية 1865 المثبتة حاليًا (في الطرازين S وX) و2170 (بالطرازين 3 وY)، فقدرة البطارية الجديدة تساوي خمسة أضعاف القديمة؛ بمعنى آخر ستكون هناك حاجة إلى عدد أقل من البطاريات لتحقيق المستوى ذاته من الأداء.

يذكر أن شركة تيسلا تستهدف خفض التكاليف إلى النصف باستخدام النوع الجديد من البطاريات. بينما يظل الهدف الأكبر لعملاق صناعة السيارات الكهربائية الأمريكي هو زيادة إنتاج الشركة بمقدار مائة ضعف بحلول عام 2030. ومن المحتمل جدًا أن يتم استخدام بطاريات 4680 مبدئيًا فقط للمركبات باهظة الثمن.

 

ويعتمد هذا الافتراض على حقيقة أن تيسلا سوف تستمر في الاعتماد على بطاريات فوسفات الحديد الليثيوم المصنوعة في الصين للطراز 3 والطراز Y.

وتظل بطاريات الفوسفات التي تم تصنيع 95 في المائة منها في الصين بواسطة شركة CATL خالية من الكوبالت، وتُعتبر أرخص وأكثر أمانًا من خلايا باناسونيك، المصنوعة من خليط من النيكل والكوبالت والألومنيوم.

 

المصدر:

Panasonic reveals its version of the new Tesla 4680 battery cell

 

اقرأ أيضًا:

تيسلا الأمريكية تسجل رقمًا قياسيًا جديدًا في الربع الثالث من 2021

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.