توظيف الذكاء الاصطناعي في الحج.. ثورة رقمية داخل المملكة

توظيف الذكاء الاصطناعي في الحج: ثورة رقمية في موسم الحج داخل المملكة
يشهد موسم الحجّ لهذا العام 2024، ثورةً رقميةً هائلةً بفضل توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي على نطاقٍ واسع، سعيًا من
السلطات السعودية لتسهيل رحلة الحجّ على ملايين المسلمين من مختلف أنحاء العالم، وتعزيز سلامتهم وراحتهم.
وتتنوع تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الحج لتشمل مختلف جوانب هذه الرحلة المقدسة، ونذكر من أهمها:
1. إدارة الحشود:

يلعب الذكاء الاصطناعي، دورًا محوريًا في إدارة التجمعات الكثيفة، من خلال تفعيل تقنيات تحليل الصور والفيديو لرصد كثافة الحشود في الأماكن المقدسة، وتحديد مواقع الازدحام المحتملة.

وتُساهم هذه البيانات في توجيه الحجيج بعيدًا عن هذه المناطق، وتحسين تدفق حركة الحشود، وتعزيز السلامة العامة.

كما يتم نشر روبوتات مزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي للتفاعل مع الحجاج، والإجابة على أسئلتهم بلغاتٍ متعددة، وتقديم المساعدة في الترجمة والتنقل.

توفر تطبيقات الهاتف المحمول المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي للحجاج معلوماتٍ حول المسار المُوصى به، وأوقات الصلاة، ومواقع الخدمات، وتساعدهم على حجز مواعيدٍ مسبقةً للخدمات المختلفة.

توظيف الذكاء الاصطناعي في الحج: ثورة رقمية في موسم الحج داخل المملكة

2. الخدمات اللوجستية:

من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي، يتم تحليل كمية النفايات المتراكمة في مختلف المواقع، وتحديد مواقع الحاويات الذكية، وتحسين كفاءة عمليات جمع النفايات والتخلص منها.

علاوة على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتوقع احتياجات الحجاج من الطعام والمياه، وتوزيعها بفاعلية في جميع أنحاء المشاعر المقدسة. كما يتم استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين كفاءة النقل العام، وتحديد مسارات الحافلات، وتقليل زمن الانتظار.

3. الرعاية الصحية:

يدخل الذكاء الاصطناعي مجال تحليل البيانات الطبية للحجاج، والكشف المبكر عن أي أعراض لأمراض مُعدية أو مزمنة، وتوجيههم إلى العيادات الطبية المُناسبة.

مع توفر روبوتات مزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي لتقديم المساعدة للمرضى وكبار السن، وقياس مؤشراتهم الحيوية، وتقديم الدعم النفسي.

ويتم استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، لتتبع مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية، وضمان توفرها على نحو كافٍ في جميع العيادات والمستشفيات.

4. الأمن والسلامة:

من خلال تقنيات التعرف على الوجه والذكاء الاصطناعي لمراقبة الحشود سوف يتم الكشف عن أي سلوك مُشبوه أو تهديد أمني، وتقديم الإخطارات الفورية للجهات الأمنية.

كما تطبق تقنيات التعرف على الوجه والذكاء الاصطناعي لمساعدة الحجاج المُفقودين على العثور على ذويهم، وتسهيل عملية لمّ الشمل.

أيضا يقوم الذكاء الاصطناعي بعملية تحليل البيانات من مختلف المصادر، مثل الكاميرات وأجهزة الاستشعار، وتوقع وقوع الحوادث والكوارث، وتنسيق عمليات الاستجابة بفاعلية.

 

توظيف الذكاء الاصطناعي في الحج: ثورة رقمية في موسم الحج داخل المملكة

خاتمة 

 يساهم الذكاء الاصطناعي في تسهيل رحلة الحج على ملايين المسلمين، وتوفير رحلة آمنة ومريحة ومُنظمة.

كما يعزز سلامة الحجاج من خلال الكشف المبكر عن أي مخاطر أمنية أو صحية، وتقديم الإسعافات الأولية على نحو سريع وفاعل.

وتعمل تقنيات الذكاء الاصطناعي على تحسين كفاءة الخدمات المقدمة للحجاج، مثل خدمات النقل والمواصلات، وتوزيع الطعام والمياه، وإدارة النفايات. وتساعد في تقليل التكاليف التشغيلية للحج، من خلال تحسين عمليات الإدارة والتخطيط.

المصادر 

الحج: تقنيات ذكاء اصطناعي مستخدمة في المسجد الحرام لخدمة الحجيج – BBC News عربي

الرابط المختصر :