مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تقنية تتبع العين بسماعات الواقع الافتراضي.. هل تهدد الخصوصية؟

69

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا      ترجمة

 

من المتوقع إطلاق منتجات جديدة من سماعات رأس الواقع الافتراضي (VR) هذا العام، مثل: PlayStation VR 2، وسماعة Meta الاحترافية للواقع الافتراضي والتي ستحمل اسم Project Cambria، وربما جهاز أبل الذي يشاع عنه منذ فترة طويلة. لكن هناك شيء واحد مشترك بين هذه السماعات وهي: تقنية تتبع العين (Eye tracking).

في السابق لم تكن لسماعات رأس الواقع الافتراضي (VR) تقنية تتبع العين. لكن الآن هناك سماعات رأس يمكنها استخدام كاميرات الأشعة تحت الحمراء لتتبع حركة العين، ولكن هذه السماعات أكثر تكلفة وتركز على الأعمال التجارية مثل: HTC Vive Pro Eye وPico Neo 2 Eye وMicrosoft HoloLens 2.

وتتميز تقنية تتبع العين بالعديد من الفوائد، مثل التحكم في الأشياء بسهولة أكبر في الواقع الافتراضي (VR)؛ من خلال النظر إليها مباشرةً بدلًا من محاولة استخدام يديك، كما أنها يمكن أن تكون البوابة لرسومات الواقع الافتراضي ذات المظهر الأفضل وسماعات الرأس الأصغر والأكثر ذكاءً. ويمكن أن تفتح هذه التقنية أيضًا طرقًا لجعل الصورة الرمزية للواقع الافتراضي تتواصل بصريًا مع صور رمزية أخرى في عالم الـ metaverse المستقبلي.

من ناحية أخرى تجلب تقنية تتبع العين أيضًا الكثير من الأسئلة حول خصوصية البيانات وكيف ستدير الشركات الكبيرة تلك البيانات الإضافية بشكل مسؤول.

وقد أثارت تقنية تتبع العين وتتبع الوجه عددًا من مخاوف الخصوصية الجادة حول كيفية تعامل الشركات مع مجموعة متزايدة من بيانات المستخدم. كانت هذه المخاوف موجودة بالفعل بالنسبة للساعات الذكية ومكبرات الصوت الذكية وأجراس الفيديو وأطنان من تطبيقات الأجهزة المحمولة، لكن الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز(AR) سيعبران إلى منطقة جديدة بالكامل غير مستكشفة مع تتبع العين.

ولتفادي مثل هذه المشاكل يجب على الشركات استخدام تقنية تتبع العين بطريقة مسؤولة وأخلاقية. إن فرض ذلك سيكون هو التحدي الأكبر. وتُعد الشفافية أيضًا حلًا لمشاكل الخصوصية؛ لذلك على الشركات اتباع التخزين المحلي الآمن للبيانات.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف يتيح الواقع الافتراضي لكبار السن تجربة حياة أفضل؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.