مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تقنيات جديدة ستحدث ثورة في العمل من المنزل

33

 

عالم التكنولوجيا   ترجمة

 

أدى تفشي وباء كورونا لاتجاه جديد في العمل وهو العمل عن بُعد، والكثير من كبرى الشركات حول العالم اتخذته بديلًا للعمل من المقر، حتى بعد رفع قيود التباعد الاجتماعي التي فرضها الوباء.

تقنيات جديدة ستحدث ثورة في العمل من المنزل
تقنيات جديدة ستحدث ثورة في العمل من المنزل

 

وفي عالم معتاد على التفاعل الاجتماعي أدى هذا التحول المفاجئ إلى العديد من المشكلات؛ منها: مستويات أعلى من الشعور بالوحدة والملل؛ ما يؤدي إلى موظفين أقل إنتاجية، بالإضافة إلى المشكلات العقلية المحتملة المرتبطة بذلك.

 

لذا تطلق شركات التكنولوجيا الكبيرة والصغيرة باستمرار أفكارًا جديدة ومثيرة للمساعدة في جعل العمل من المنزل أكثر إمتاعًا، يعمل الكثير منها على تعزيز الإنتاجية، بينما يقدم البعض الآخر “ملاذًا” وفرصة لإعادة تنشيط التفاعل الاجتماعي الذي نفتقده جميعًا الآن، ومن هذه الأفكار ما يلي:

 

 1_الاجتماعات الثلاثية

تقنيات جديدة ستحدث ثورة في العمل من المنزل
تقنيات جديدة ستحدث ثورة في العمل من المنزل

إذا كنت تعمل عن بُعد في أي فريق فلا شك أن جزءًا كبيرًا من عملك يتضمن اجتماعات فريق عبر Zoom أو Skype أو أي برنامج آخر لاجتماع الفريق، لكن مع وجود خلفيات كالمطبخ، أو ربما الطفل الذي يركض خلفك فإنه ليس دائمًا إعدادًا مثاليًا.

 لقد وجدت شركة Imverse السويسرية الناشئة طريقة لإحداث ثورة في اجتماعات المكتب من خلال إنشاء نسخ ثلاثية الأبعاد في الوقت الفعلي لكل فرد في فريقك؛ هذه التكنولوجيا موجودة منذ بضع سنوات، ولكن لاستخدامها  كان من الضروري استخدام معدات كاميرات باهظة الثمن ومتخصصة.

 

لذا طورت Imverse تقنية تمكنك من تحقيق تمثيل ثلاثي الأبعاد عالي الجودة لنفسك باستخدام معظم الكاميرات الحديثة، حتى كاميرا هاتفك الذكي، والأفضل من ذلك: يمكن أن توجد صورتك الثلاثية الأبعاد بأي مكان في العالم

 

2_خذ مكتبك على الطريق (حرفيًا)

 

 كل ما عليك فعله هو أن تسحب سيارتك إلى أي مكان  وتشغل الكمبيوتر وتبدأ في العمل، وسوف تحصل على مقعد مريح ومساحة داخلية فسيحة وحتى آلة صنع القهوة، وذلك كل ما تحتاجه للعمل عن بُعد.

 

 ويا لها من فكرة استثنائية أن تقود على الطرق الوعرة وتعمل من أي مكان تريده.

 

 3_لقاءات في الواقع الافتراضي

تقنيات جديدة ستحدث ثورة في العمل من المنزل
تقنيات جديدة ستحدث ثورة في العمل من المنزل

 

 

هناك تطبيق جديد  يسمى Arthur، والذي يسمح لفرق بأكملها باستضافة اجتماعات افتراضية بالكامل، باستخدام سماعات الرأس Oculus Quest فقط

وبعد أربع سنوات من التطوير والكثير من التمويل وصل أخيرًا إلى السوق؛ ما يسمح للشركات بالالتقاء والتفاعل في محيط افتراضي.

 وحتى وقت قريب كانت تكلفة استخدام تطبيق مثل Arthur مرتفعة؛ حيث كان سعر سماعات الرأس أعلى بكثير من 1000 دولار.

 ولكن الآن يأتي Oculus Quest 2 الجديد من Facebook بسعر أقل بكثير من 299 دولارًا. وباشتراك 20 دولارًا شهريًا في Arthur، لذا أصبح ذلك وسيلة مجدية ماليًا لإضفاء الإثارة على الاجتماعات عن بُعد وضخ المزيد من المرح في العمل من المنزل.

 

4_كبسولات العمل المستقبلية

 

أحد أكبر تحديات العمل من المنزل هو إيجاد مساحة مخصصة للعمل فقط؛ لذلك لو لم تكن هناك مساحة لمكتب منزلي في الداخل  فقد تكون الكبسولة هو الخيار الأفضل، والتي ابتكرتها شركة تسمى Jupe.

 

وتم تأسيس تلك الشركة من قِبل موظفين سابقين في SpaceX وTesla، ومساحة الكبسولة تبلغ 11 قدمًا مربعًا ومصنوعة من الألومنيوم خفيف الوزن، ويمكنك تجميعها بنفسك وإنشاء تصميم داخلي يناسب احتياجاتك تمامًا.

 

وتأتي الكبسولة مع مكتب وخدمة WiFi وشرفة كبيرة مفتوحة؛ ما يسمح لك بالعمل عن بُعد والاستمتاع أيضًا بإطلالات بانورامية على الموقع الذي اخترته.

وهي تحوي بطارية كاملة وإعداد الطاقة الشمسية؛ لذلك لا داعي للقلق بشأن توليد الكهرباء طالما أن لديك الكثير من أشعة الشمس.

 

 5_النطاق العريض من الإنترنت

 

بغض النظر عن الصناعة التي تعمل فيها هناك شيء أساسي واحد تحتاجه للعمل من المنزل وهو الإنترنت، وحتى في البلدان المتقدمة للغاية يمكن أن تكون سرعات الإنترنت بطيئة بشكل مزعج.

 

وحتى سرعات الألياف الضوئية ليست في متناول الجميع؛ ما يؤدي إلى إبطاء العمل في المشاريع بشكل كبير وعدم تحقيق النتائج في الوقت المحدد.

 

لذلك تم إطلاق مشروع Starlink التابع لـ Elon Musk، وهو مجموعة من آلاف الأقمار الصناعيةموضوعة في المدار المنخفض للأرض؛ ما يؤدي إلى تحسين شبكة الويب حول الكوكب.

 

الفكرة هي أن هذه المجموعة المترابطة من الأقمار الصناعية يمكن أن توفر سرعات إنترنت فائقة في كل مكان تقريبًا على الأرض؛ بمعنى أن الناس سيكونون قادرين على العمل عن بُعد من أي مكان في العالم.

وهذه ليست فكرة خيالية، فقد تم بالفعل إرسال المئات من هذه الأقمار الصناعية، وهناك مشروع اختبار قيد التنفيذ في أمريكا الشمالية.

 

إقرأ أيضا:

 

العمل عن بُعد.. 5 مشاكل نحتاج إلى حلها في عام 2022

 المصدر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.