مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تعرف على أحدث اتجاهات الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق

0 290

كثيرًا ما يتم مناقشة مشاريع كثيرة تتعلق بتقنية الذكاء الاصطناعي ولكن من السابق لأوانه إظهار مكاسب حقيقية، فالرياح المعاكسة لهذه التقنية هي تكلفة الاستثمار. ويمكننا أن نرى بعض الأدلة على ذلك في قطاع إيرادات شركتي “Alphabet ” و “Other Bets”؛ حيث يتضمنان العديد من مشاريع الذكاء الاصطناعى مع خسارة 3.35 مليار دولار في عام 2018.

ونرى شركات أخرى تقوم بمشروعات ضخمة ومكلفة تتعلق بالذكاء الاصطناعي، مثل: بايدو وفيسبوك وتسلا وعلي بابا ومايكروسوفت وأمازون. وباستثناء تسلا، هذه الشركات غنية بالنقد ويمكنها تحمل تكاليف الانتقال والنفقات الرأسمالية اللازمة للذكاء الاصطناعي.

وفيما يلي سيعرض موقع عالم التكنولوجيا بعض الطرق التي من المفترض أن يسفر عنها الذكاء الاصطناعي لإحداث تأثير عاجلاً وليس آجلاً:


1- تدريب الذكاء الاصطناعي على معرفة ما لا يعرفه


سيحدد العقد القادم ما إذا كان البشر أو الآلات أفضل في إجراء تشخيص طبي لأن المزيد من شركات الرعاية الصحية تتجه إلى الذكاء الاصطناعي من أجل الدقة.

إحدى المشكلات التي تعمل عليها الشركة الناشئة “Curai”، هي نموذج تدريب خاص بتقنية الذكاء الاصطناعي لمعرفة متى لا يعرف، حتى يتمكن الإنسان من التدخل لتجنب سوء تصنيف الأمراض غير المعروفة. يُعرف هذا النهج باسم “الطبيب في الحلقة”.


2- الحد من العبء على مركز الاتصال


تلقت شركة ” Health Health 36 ” مليون مكالمة في عام 2017، مع تحويل 7.6 مليون مكالمة إلى ممثل. يتضمن حل النظام الأساسي بتقنية الذكاء الاصطناعي تعلمًا عميقًا لقائمة تحقق مسبق وقائمة مطالبات والتعرف التلقائي على الكلام (ASR) لترجمة الصوت إلى نص ومعالجة اللغة الطبيعية (NLP) للتجميع غير الخاضع للإشراف ولإنشاء متغيرات مكالمات جديدة وأتمتة عمليات نقل المكالمات.


3-عمالقة البيع بالتجزئة يستثمرون الكثير بتقنية الذكاء الاصطناعي


قامت شركات مثل: Wal-Mart Labs و Proctor و Gamble و Target بالاعلان  عن الخطط التي يقومون بها لجعل تجربة البيع بالتجزئة أفضل. ربما كانت هذه الشركات أكثر حرصًا على اعتناق التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي بعد العقد الماضي.

تخيل تجربة تسوق حيث تكون العربات وفيرة، ودائمًا ما يكون الصرافون متاحين، ويتم تخزين المخزون بالكامل. بدلاً من التركيز على استبدال الصرافين، تركز شركة ” Wal-Mart” بشكل أكبر على مراقبة المخزون.


4- الذكاء الاصطناعي يمكن أن يكون الجواب لاستعادة الخصوصية


احتلت الخصوصية عناوين الأخبار مؤخرًا مع بدء المنظمين ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في التساؤل عن التبادل العادل للخدمة المجانية. بينما تقترب المعركة من عامين منذ فضيحة ” Cambridge Analytica ” المتعلقة بـ “فيسبوك”، تقوم شركات أخرى بإنشاء محركات توصيات للذكاء الاصطناعي قوية للغاية، بحيث لا يلزم سوى القليل من المعلومات حول الشخص الذي يقوم بالاختيار؛ تفضيلهم يكفي لتحديد ما يجب التوصية به بعد ذلك.

على سبيل المثال شركة “Netflix “هي شركة رائدة في هذا الصدد بفضل محرك توصياتها للمحتوى. كما يستخدم تطبيق “Pinterest ” أيضًا محرك توصيات معقدًا لعرض أفضل صورة. يتم ذلك من خلال عملية فهم الاستعلام للترتيب إلى المزج مع النتيجة النهائية.


5- مساعدي تقنية الذكاء الاصطناعي


خلال السنوات القليلة المقبلة، سنصبح دون استخدام اليدين وسيكون لدينا وضع أفضل وحوادث سيارات أقل. بمجرد بناء مساعدي الذكاء الاصطناعي بالكامل، قد يصبح تفاعلنا مع الأجهزة المحمولة عبء النقد من الأجيال القادمة.

وتعمل العديد من الشركات على امتلاك هذا الفضاء لأن تأمين النظام الإيكولوجي والبيانات الصادرة عن مساعدي الذكاء الاصطناعي ستكون ذات قيمة لا تصدق.


المصدر:Forbes: 5 Soon-to-Be Trends in Artificial Intelligence And Deep Learning


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارات سيارة فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيس بوك فيسبوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت معالج مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.