مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تعاون بين السعودية والإمارات لإنتاج مركبات عسكرية

وقعت كلٌ من للإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية،  للمرة الأولى، صفقة لإنتاج مركبة JAIS ذات الدفع الرباعي، التي طورتها شركة “نمر” الإماراتية في المملكة العربية السعودية.

وكانت استمرت مفاوضات بين شركة نمر، التابعة لمجموعة “إيدج”، والشركة السعودية للصناعات العسكرية لبعض الوقت حول شروط شراكة محتملة، وستم الانتهاء من خطة الإنتاج خلال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي، الذي يقام حاليًا في أبو ظبي ويستمر حتى 25 فبراير.

تم توقيع الاتفاقية لوضع الأساس لمشروع مشترك طويل الأجل بين الكيانين؛ حيث تنص على منح ترخيص NIMR للمملكة العربية السعودية؛ حتى تتمكن من تصنيع مركبة JAIS وتطوير سلسلة التوريد الخاصة بها.

JAIS هي مركبة مقاومة للألغام ومحمية من الكمائن وتروج لما يسمى “نظام حماية قلعة الطاقم” للحماية من الألغام والأجهزة المتفجرة المرتجلة والتهديدات الباليستية.

وقال أبراهام دو بليسيس؛ الرئيس التنفيذي لشركة نمر، لصحيفة “ديفينس نيوز”، إنه من السابق لأوانه تقدير قيمة الصفقة بالإضافة إلى عدد المركبات التي سيتم إنتاجها، ولا يمكننا وضع رقم عليها، لكننا متحمسون للغاية بشأن إمكانات ما يمكننا تحقيقه معًًا”.

وأضاف أنه يريد أن تؤدي هذه الصفقة إلى مشروع مشترك بين نمر وشركة SAMI؛ حيث تقوم الشركة الأولى بنقل التكنولوجيا إلى الأخيرة ، والتي تقوم بعد ذلك بتصنيع JAIS محليًا لتعزيز المبادرة الاقتصادية للمملكة المعروفة باسم رؤية 2030.

وقال فيصل البناي؛ الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “إيدج”: “إن الاتفاقية تمثل أول تعاون عسكري بين المملكة والإمارات، وهي خطوة رئيسية في تعزيز العلاقات القوية بالفعل بين بلدينا”.

وأضاف وليد أبو خالد؛ الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية: “يسعدنا أن نشهد تتويجًا لجهودنا المشتركة خلال العام الماضي؛ حيث وقعنا على هذه الاتفاقية لنقل التكنولوجيا والمعرفة إلى قطاع الصناعات الدفاعية في المملكة العربية السعودية؛ ما يساهم في تحقيق هدف رؤية المملكة 2030 المتمثل في توطين أكثر من 50% من إنفاق المعدات العسكرية بحلول عام 2030.

وأضاف: “اختارت الشركة السعودية للصناعات العسكرية نمر كشريك محلي مفضل لها نظرًا لموقعها الاستراتيجي كعامل تمكين رئيسي لرؤية السعودية 2030. كما يدعم هذا الإنجاز جهود صندوق الاستثمارات العامة؛ من خلال الشركة السعودية للصناعات العسكرية في إضفاء الطابع المحلي على أحدث التقنيات والمعرفة، فضلًا عن بناء شراكات اقتصادية استراتيجية”.

 

 

إقرأ أيضا:

 

معرض الدفاع العالمي 2022: “السعودية للصناعات العسكرية” ستكون شريكًا استراتيجيًا

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.