مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تطوير تقنية تسمح للروبوتات بالتحول إلى طائرات بدون طيار

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

يمكن للروبوت الجديد أن يتحول من مركبة أرضية إلى جوية من خلال الجمع بين بعض المطاط والمعدن وتكنولوجيا التسخين وفن kirigami القديم (شكل من أشكال الأوريجامي حيث يتم قطع الورق وطيه).

 

– كيفية الاستفادة من تقنية تغيير الشكل

تم تطوير هذه التكنولوجيا من قِبل فريق في شركة Virginia Tech بقيادة “مايكل بارتليت”؛ الأستاذ المساعد في الهندسة الميكانيكية.

وقال “بارتليت”: “عندما بدأنا المشروع أردنا مادة يمكنها القيام بثلاثة أشياء: تغيير الشكل، والاحتفاظ بهذا الشكل، ثم العودة إلى التكوين الأصلي، والقيام بذلك على مدار عدة دورات”.

وأضاف “بارتليت”: “كان أحد التحديات هو إنشاء مادة مرنة بما يكفي لتغيير الشكل بشكل كبير، ولكنها صلبة بما يكفي لإنشاء آلات قابلة للتكيف يمكنها أداء وظائف مختلفة”.

وبحثًا عن إطار هيكلي يمكن تحويله اتخذ الفريق طريقًا غير عادي، وهو الفن الياباني Kirigami المتمثل في صنع الأشكال من الورق عن طريق القص والطي، وعند استخدامه مع المطاط والمواد المركبة أصبح الباحثون قادرين على تشكيل هيكل لنمط هندسي متكرر يمكن تشكيله وتعديله مع الاستمرار في الحفاظ على قوته.

وبالاقتران مع مفهوم فن kirigami احتاج الفريق أيضًا إلى مادة يمكن أن تحافظ على شكلها، ولكنها تسمح أيضًا بمسح هذا الشكل عند الطلب. وللقيام بذلك استخدموا هيكلًا داخليًا مصنوعًا من سبيكة ذات نقطة انصهار منخفضة مدمجة في جلد مطاطي.

ومن المعروف أنه في المواقف التقليدية عندما يتم شد المعدن يصبح مثنيًا ومتشققًا، ولكن مع وجوده داخل التركيبات المطاطية فإن المادة ستحافظ على الشكل المطلوب بسرعة عند التمدد؛ ما يجعلها مثالية لمواد التشكيل الناعمة، كما تم وضع سخانات ناعمة تُحوّل المعدن إلى سائل يسمح له بالعودة إلى شكله الأصلي قبل التبريد مرة أخرى.

 

– مستقبل تقنية تغيير الشكل

بالنظر إلى المستقبل فإن هذه التقنية لديها العديد من حالات الاستخدام. أحد الأمثلة التي اختبرها الفريق كان طائرة بدون طيار تعمل بكامل طاقتها وتتحول بشكل مستقل من مركبة أرضية إلى جوية.

وأوضح “إدوارد بارون”؛ طالب الدراسات العليا وأحد أعضاء الفريق العلمي: “إن هذه المركبات قوية بما يكفي لتحمل قوى المحركات أو أنظمة الدفع، ومع ذلك يمكنها بسهولة التكيف مع بيئتها”.

الآن يمكن استخدامها لإنشاء آلات تؤدي وظائف متنوعة، والتعافي الذاتي بعد تعرضها للتلف وتحفيز التقدم في الأجهزة القابلة للارتداء.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

الغراب الروبوت.. هل يمثل جيلًا جديدًا من طائرات “الدرونز”؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.