مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تطبيق جديد من “جوجل” لتشخيص أمراض الجلد عبر الهواتف الذكية

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

يعمل الذكاء الاصطناعي على تطوير الرعاية الصحية الحديثة كل يوم، وتُعد تطبيقات الذكاء الاصطناعي واسعة النطاق، وتشمل نطاق الرعاية الصحية، من تعزيز الكشف عن مرض السل إلى تطوير تشخيص سرطان الثدي.

لكن شركة “جوجل” تهدف إلى استخدام هذه التقنية لمساعدة المستخدمين في التعرف على الأمراض الجلدية، وما إذا كانت لديهم إصابات أم لا. جاء هذا وفقًا لمعاينة جديدة تمت مشاركتها في منشور مدونة من فريق Google I / O.

وتريد “جوجل” طرح تطبيق الذكاء الاصطناعي التشخيصي لأمراض الجلد على الهواتف الذكية؛ ما قد يسمح لكل مالكي تلك الهواتف الذكية بالحصول على فكرة عما يمكن أن يكون عليه التشخيص، كما يمكن أن يساعد هذا التطبيق في التخفيف من النقص في أطباء الجلدية، لكن هذا لا يحل محل دور طبيب الأمراض الجلدية المحترف.

تم تصميم معاينة هذا التطبيق لإعلام المستخدمين بحالة بشرتهم وأظافرهم وشعرهم. وهذا أكثر أهمية مما يبدو؛ لأن الجلد باعتباره أكبر عضو في الجسم، يعد رابطًا تشخيصيًا يمكن من خلاله لإخصائيي الصحة أن يخبروك الكثير عن صحتك العامة وحالتك.

وتستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي الجديدة تقنيات مشابهة لتلك المستخدمة في تحديد سرطان الرئة وأمراض العين السكرية؛ من خلال التصوير المقطعي المحوسب. ولإعطاء التشخيصات الممكنة؛ تستخدم الأداة كاميرا لالتقاط صورة للجلد، ثم تعطي الأسباب المحتملة لأعراض مختلفة، مثل الطفح الجلدي.

لذلك؛ قررت “جوجل” الاستفادة من فضول الجمهور عبر الإنترنت حول أمراض الجلد، وأنشأت تطبيقًا جديدًا؛ لأن كل ما تحتاجه هو تطبيق قائم على الويب، وثلاث صور للمنطقة المصابة من بشرتك.

ويعالج التطبيق الصور، ويسأل المستخدمين عن المدة التي حدثت فيها الأعراض، ويستخدم الإجابات للوصول إلى قائمة أكثر دقة من التشخيصات المحتملة والاستعانة بمعرفة أرشيفية لـ 288 حالة جلدية، لإعطاء مطابقات محتملة يمكن للمستخدمين التحقيق فيها، أو تأخذها إلى طبيب الأمراض الجلدية.

جدير بالذكر أنه بعد عام من البقاء في المنزل والظروف المعيشية البعيدة عن المجتمع على مستوى العالم وسّع الذكاء الاصطناعي بشكل كبير نطاق الرعاية الصحية لتقديم المساعدة في المنزل للمستخدمين. ونظرًا لأن الأمر سوف يستغرق بعض الوقت حتى يتمكن الجميع من تحقيق مستوى كافٍ من الحركة للذهاب إلى الطبيب؛ فقد يساعد ذلك في تحسين مستويات الصحة العامة.

ومن المقرر أن يتم تشغيل التطبيق في وقت لاحق خلال العام الجاري، وسيأتي مبرمجًا مسبقًا لفحص الأمراض الجلدية من جميع الأجناس ولون البشرة والأعمار والجنس. وحتى الآن يمكن للتطبيق تفسير صور المستخدم عبر 65000 صورة للجلد وبيانات حالة موحدة للحالات التي تم تشخيصها سابقًا، بما في ذلك الآلاف من صور البشرة الصحية وعمليات البحث عن حالة الجلد.

اقرأ أيضًا:

مفاجأة.. “جوجل” تفتتح أول متجر فعلي لبيع منتجاتها في العالم

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.