مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تسجيل أكبر انفجار كوني على الإطلاق

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

رصد علماء الفلك انفجارًا ضخمًا لأشعة “جاما” على بُعد أكثر من مليار سنة ضوئية من الأرض، وهو يُعد أكبر انفجار في الكون؛ حيث تم التقاطه بواسطة الكاميرا، وكان نتيجة انتهاء نجم وبداية تحوله إلى ثقب أسود. جاء هذا الخبر وفقًا لخبراء من شركة “Electron Synchrotron” الألمانية في هامبورج.

تكون هذا الانفجار من ومضات أشعة “جاما” الساطعة والأشعة السينية التي لوحظت في السماء، والمنبعثة من مصادر بعيدة خارج المجرة.

وتم اكتشاف الانفجار الضخم بواسطة تلسكوبات “Fermi” و”Swift” الفضائية، بدعم من تلسكوب النظام المجسم عالي الطاقة (H.E.S.S) الموجود على الأرض في ناميبيا.

وعلى الرغم من كونه على بُعد مليار سنة ضوئية من الأرض، إلا أن هذا يعتبر ضمن الفناء الخلفي الكوني، قادمًا من كوكبة “إريدانوس”.

ويقول الفريق الألماني، الذي رصد الانفجار الضخم، إنه الإشعاع الأكثر نشاطًا وأطول شفق لاحق لأشعة “جاما” من أي انفجار لأشعة جاما تم اكتشافه حتى الآن.

جدير بالذكر أن انفجارات أشعة “جاما” السابقة كانت على بُعد 20 مليار سنة ضوئية في المتوسط، وتم اكتشاف الانفجار المسمى (GRB 190829A) لأول مرة في 29 أغسطس 2019.

وقال الدكتور “أندرو تيلور”؛ من شركة Electron Synchrotron، وهو أيضًا باحث مشارك في الدراسة: “يمكننا مراقبة الشفق اللاحق لعدة أيام وطاقات غير مسبوقة من أشعة جاما، وكان العلماء قادرين على تحديد طيفه حتى 3.3 تيرا إلكترون فولت”.

يذكر أن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” نشرت، مؤخرًا، صورة مذهلة لقلب مجرة “درب التبانة” التي تنتمي إليها مجموعتنا الشمسية.

وقد اعتمدت الصورة التي نشرتها وكالة “ناسا” على 370 عملية رصد، خلال العقدين الماضيين؛ عن طريق مرصد “تشاندرا” الفضائي للأشعة السينية.

وبما أن الغلاف الجوي للأرض يقوم بامتصاص الأشعة السينية فإن تلسكوب “شاندرا” عليه أن يدور فوق هذا المستوى؛ من خلال أداء دوره وهو على ارتفاع قدره 139 ألف كيلو متر.

وقد عمل المرصد أيضًا على التقاط مليارات النجوم، إلى جانب عدد غير متناهٍ من الثقوب السوداء في وسط أو ما يعرف بقلب مجرة “درب التبانة”.

اقرأ أيضًا:

ماذا سيحدث عندما تحترق الشمس؟

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.