مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تحالف بين “XA Group” و”Privacy4Cars” لحماية بيانات السيارات بالشرق الأوسط

إكس إيه جروب" (XA Group) تبرم شراكة مع "برايفسي فور كارز" (Privacy4Cars)

أعلنت “إكس إيه جروب” (XA Group)، المزودُ الموثوقُ على مستوى المنطقة في مجال حلول إصلاح السيارات المتطورة تكنولوجيًا، عن تحالفها مع “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars)، شركة التكنولوجيا الأولى والوحيدة التي تركز على تحديد مشاكل البيانات في أنظمة السيارات ووضع حلول تتيح توفير أفضل حماية للمستهلك.

يأتي ذلك التعاون لتقديم منصة رائدة ومتطورة هي الأولى من نوعها على مستوى المنطقة؛ بهدف المساعدة في حذف البيانات الشخصية من السيارات الحديثة، وفي إطار الجهود الرامية لتوفير خدمات حماية خصوصية بيانات السيارات في أسواق منطقة الشرق الأوسط وأستراليا ونيوزلندا والهند لأول مرة.

وأعلنت “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars) مؤخرًا عن أنهاحصلت على براءتي اختراع، منها واحدة لأداة مصممة لإزالة معلومات الخصوصية من وحدات التخزين داخل السيارة، والتي غالبًا ما تبقى مخزنة في أنظمة السيارات الحديثة بعد التسليم.

وتجدر الإشارة إلى أن “إكس إيه” (XA)، وهي مزود الحلول التكنولوجية الشاملة في مجال إصلاح السيارات، توفر خدمات ممتازة وأجهزة ذكية مصممة خصيصًا لتعزيز الفعالية وتحسين الأداء. ومن خلال التحالف القائم مع “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars) سيتم ربط العملاء والوسطاء وشركات التأمين وشركات البيع بالتجزئة والموردين رقميًا ليصبحوا جزءًا من المنظومة التي ستضع معايير جديدة للامتياز في مجال حماية البيانات بسائر أنحاء المنطقة.

وتأتي هذه الشراكة في أعقاب صدور قانون حماية البيانات الجديد، الذي تم إطلاقه كإحدى الركائز المحورية في “مشاريع الخمسين” بالإمارات، وقد دخل قانون البيانات الجديد حيّز التنفيذ في سائر أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ 2 يناير 2022، ويتوقع أن يتم نشر لائحته التنفيذية بحلول مارس 2022. وتم إنشاء مكتب الإمارات للبيانات بهدف معالجة المخاوف المتنامية المتعلقة بحماية خصوصية الأفراد والشركات والحد من استغلال الشركات للبيانات الشخصية. كما سيتولى المكتب الإشراف على تنفيذ القانون بصفته الهيئة الرقابية الاتحادية المعنية بحماية البيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتُعتبر منطقة الشرق الأوسط حديثة العهد في مجال حماية خصوصية بيانات السيارات الحديثة؛ حيث تمثل البيانات الشخصية مخاطر متنامية تتعلق بالامتثال والسمعة بالنسبة لشركات صناعة السيارات في جميع أنحاء العالم؛ إذ إن عدم حذف البيانات الشخصية من أي سيارة من شأنه أن يؤدي إلى عواقب قانونية خطيرة وربما يؤدي إلى انتهاك سرية البيانات الشخصية لمستخدمي السيارات. وبفضل استخدام منصة “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars)، ستتمكن الشركات، ضمن شبكة “إكس إيه” (XA)، من توسيع النطاق الكلي لأدوات المنصة بما يضمن حماية خصوصية البيانات وتقديم حلول برنامج خدمات حماية خصوصية البيانات لشركات السيارات داخل وخارج شبكات “إكس إيه” (XA) وشركاتها الفرعية التابعة لها.

وفي تعليقه على هذا التحالف قال أندريا أميكو؛ مؤسس “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars): “لقد برزت “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars) كحل ممتاز ومعيار مرجعي ذهبي لإلغاء المعلومات الشخصية من السيارات، ليس فقط في أمريكا الشمالية ولكن في جميع أنحاء العالم أيضًا؛ نظرًا لأن الامتثال والالتزام بالخصوصية يبقيان شأنًا عالميًا”.

وأضاف: “من خلال شراكة التوزيع الجديدة هذه مع “إكس إيه” (XA) نتطلعُ إلى مساعدة شركات السيارات في تخفيف تعرضها للمساءلات القانونية؛ من خلال تعزيز حماية المعلومات الشخصية لعملائها تماشيًا مع القوانين والأنظمة المحلية، وفي الوقت ذاته تقديم خدمات حماية الخصوصية كعلامة فارقة ومصدر لاكتساب سمة تنافسية”.

من جانبه قال بن باربر؛ المدير العام لمجموعة “إكس إيه” (XA): “نحن في “إكس إيه” (XA) نسعى إلى تعزيز وتسريع وتيرة تبني التقنية الرقمية والابتكار في قطاع السيارات، ويسعدنا أن نكون أول من نقدم “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars) إلى أسواقنا. ونحن واثقون من أن هذا الحل سيوفر قيمة عالية لعملائنا وشركائنا في الشرق الأوسط وأستراليا ونيوزيلندا والهند”.

وتابع باربر: “يعمل هذا الحل على حماية المستهلكين عند استئجار أو شراء أو بيع السيارات؛ ما يضمن حماية بياناتهم الشخصية. ومن خلال الجمع بين الخبرات التخصصية لدى “برايفسي فور كارز” (Privacy4Cars) وتفوق “إكس إيه” (XA) المثبت عمليًا في قطاع السيارات، نتطلع إلى رفع مستوى الابتكار وتقديم تجارب جديدة ومثيرة لعملائنا”.

 

إقرأ أيضا:

 

أهمّ خدمات الأمن الرقمي لدى مقدمي الخدمات المدارة بمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.