مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“بوينج” تعلن نجاح اختبار نظام إحباط مركبتها الفضائية

0 133

أعلنت بوينغ الشركة الأمريكية لصناعة الطائرات، صباح اليوم الاثنين، عن نجاح اختبارها لنظام إحباط للمركبة الفضائية التي تقوم بتطويرها لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، في حالات الطوارئ على الرغم من استخدام مظلتين فقط من المظلات الرئيسية الثلاثة.


وقد تم إجراء الاختبار، في ميدان وايت ساندز (الرمال البيضاء) للصواريخ في نيو مكسيكو، وكان هذا الاختبار بمثابة علامة فارقة طال انتظارها لشركة تعرضت لانتقادات شديدة بسبب تحطم طائرتين، مما أسفر عن مقتل 346 شخصًا.


وكان الغرض من إجراء اختبار النظام، هو الإثبات أن مركبة الفضاء Starliner تستطيع نقل رواد فضاء إلى بر الأمان في حالة حدوث خطأ ما في الصاروخ.


وكانت الكبسولة قد أطلقت محركاتها المحبطة أثناء استقرارها على منصة الاختبار، مرسلةً الكبسولة في الهواء إلى ارتفاع أكثر من 4000 قدم، وكانت تصل سرعتها إلى 650 ميل في الساعة في خمس ثوان، وقد كانت إحدى المظلات الرئيسية قد تعطلت على مايبدو، حيث تم نشر اثنتين من المظلات فقط، وهبطت المركبة الفضائية بأمان في الصحراء بعد حوالي دقيقة.


وقال مسؤولو بوينج إنهم قاموا بتزويد المركبة الفضائية بمظلات زائدة عن حاجتها، وأن نشر اثنتين من المظلات الثلاثة كان جيدًا بما فيه الكفاية، وقال جون مولهولاند مدير برنامج Starliner في بوينج في بيان ” أداء فريق الاختبار، وأداء المركبة الفضائية لا تشوبهما شائبة.” “اختبار سيناريو الطوارئ معقد للغاية، وقد أثبت فريقنا اليوم أن المركبة الفضائية ستبقي طاقمنا آمنًا في حالة حدوث إحباط غير مرجح.”


كما قال Todd Blecher  المتحدث باسم بوينج: إن الشركة ستراجع بيانات الاختبار “لتحديد كيفية أداء جميع الأنظمة، بما في ذلك تسلسل نشر المظلة”، ووصف مشكلة المظلة بأنها “شذوذ في النشر، وليس فشل في المظلة”.


وقد تعاقدت ناسا مع شركة بوينج، وإيلون موسك SpaceX من أجل بناء مركبة فضائية تنقل رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية، حيث كان من المفترض أن تتم الرحلات الجوية الأولى في عام 2017، لكن عانت كلا الشركتين من مشاكل وتأخير.


كانت ناسا غير قادرة على إطلاق رواد الفضاء في أي مكان منذ توقف المكوك الفضائي في عام 2011، وهي تعتمد على روسيا لإطلاق صواريخها إلى الفضاء، وأجبرت التأخيرات ناسا على التفاوض لشراء مقاعد إضافية على الصواريخ الروسية بتكلفة تزيد على 80 مليون دولار.


وتمثل الرحلة التجريبية التالية للمركبة الفضائية Starliner علامة رئيسية لبوينغ، ولن يكون أي شخص على متن المركبة أثناء الرحلة إلى المحطة الفضائية، كانت المركبة الفضائية ترسو بشكل مستقل إلى المحطة أثناء السفر 17500 ميل في الساعة في المدار أثناء هذه الرحلة، وقد تم تحديد موعد الرحلة في 17 ديسمبر.


هذا وتأمل ناسا أن تتمكن كل من Boeing  و SpaceX اللتان أكملتا رحلتها التجريبية إلى المحطة دون طواقم في وقت سابق من هذا العام، من نقل رواد فضاء إلى الفضاء في وقت ما من العام المقبل.


الموضوع مترجم من: Gadgets360 : Boeing Declares Spacecraft Abort System Test a Success, Despite the Failure of One Parachute


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone iPhone 11 Microsoft Samsung Tiktok Twitter آبل أمازون أمن المعلومات أوبر إيلون ماسك الأمن السيبراني التكنولوجيا الجيل الخامس الخطوط الجوية السعودية الذكاء الاصطناعي الصين الفضاء المدن الذكية الهاتف المحمول الهواتف الذكية تقنية تويتر تيسلا تيك توك جوجل جيتكس روبوت سامسونج سيارة سيارة كهرباء شاومي شخصية تكنولوجية طائرة فيس بوك فيسبوك مؤتمر فيرتشوبورت مايكروسوفت ناسا هواوي واتساب


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.