بطول 12 مترًا.. روبوت لصيانة البنية التحتية في اليابان

بطول 12 متر..اليابان تقدم روبوتات البنية التحتية

كشفت شركة سكك حديد غرب اليابان (West JR) عن روبوت عملاق يشبه الإنسان الآلي للعمل على الآلات الثقيلة عبر خطوطها.

وصفت شركة West JR هذه الآلة بأنها روبوت شبيه للإنسان متعدد الوظائف لصيانة معدات السكك الحديدية. كما تستند إلى نموذج أولي استخدمته لإثبات مفهوم الآلة غريبة المظهر.

تتمكن هذا الآلة من حمل ما يصل إلى 40 كجم والعمل عن بُعد على ارتفاع يصل إلى 12 مترًا فوق سطح الأرض.

وأشار الموقع الرسمي لصحيفة Japanese Times أن الشركة طورت الآلة الجديدة بالشراكة مع جينكي إيتاي، وهي شركة مطورة لتكنولوجيا الروبوتات، ونيبون سيجنال، وهي شركة تكنولوجيا المعلومات والكهرباء في البنية التحتية.

وقالت شركة West JR إن المشروع كان مطلوبًا بسبب نقص العمالة في أعمال صيانة البنية التحتية، وليس فقط للسكك الحديدية.

كما يتم حمل المعدات الثقيلة الجديدة بواسطة عربة بناء السكك الحديدية. حيث تضم غرفة التحكم داخل الروبوت على ذراع قابلة للتمديد.

وحتى الآن ستركز مهمة الروبوت على تقليم أغصان الأشجار على طول القضبان وطلاء الإطارات المعدنية التي تحمل الكابلات فوق القطارات. وذلك وفقًا لبيان الشركة.

نظام التشغيل 

يجلس مشغل الروبوت في غرفة القيادة على الشاحنة. حيث يرى من خلال عيون الروبوت عبر الكاميرات ويشغل أطرافه القوية ويديه عن بعد.

وتقول الشركة إن هذه التكنولوجيا تساعد في سد نقص العمالة داخل اليابان. إضافة إلى الحد من الحوادث مثل: سقوط العمال من أماكن مرتفعة أو تعرضهم لصدمات كهربائية.

كما تتمكن الماكينة من السير على القضبان وأداء كل أعمال الصيانة على شبكة الشركة؛ من خلال الرأس الخام وعيون زجاجة فحم الكوك المثبتة على شاحنة.

وصرحت الشركة بأن نظام التشغيل يسمح للمشغلين بتحريك الروبوت كما لو كانوا يؤدون العمل بأنفسهم؛ حيث إن وزن الأجسام التي يمسك بها الروبوت وإحساسه بها ينتقل إلى ذراع التحكم.

وجدير بالذكر أنه مع بدء العمل بنظام الآلي الجديد سوف يتم تخفيض القوى العاملة المطلوبة للعمل بحوالي 30%. وتنظر شركة JR West في زيادة عدد الوحدات المستخدمة وتسويقها لشركات أخرى أثناء التحقق من فعالية الروبوت.

المصادر 

موقع Railway Technology 

موقع Japanese Times 

الرابط المختصر :