مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

بشير حليمي.. وتعريب الحاسب الآلي

 

في عام 1974، أثناء أدائه اختبار مادة الرياضيات بالثانوية العامة، اكتشف خللًا في صياغة الأسئلة؛ فصاغ في ورقة الإجابة الصياغة الصحيحة للسؤال؛ وذيلها بالإجابة؛ فأرسل الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين، طائرة عسكرية نقلته إلى العاصمة ليبرهن صحة نظريته أمام لجنة خاصة فأثبت أمامها صحة ما ذهب إليه.

قصتنا مع الجزائري بشير حليمي الذي نجح في تعريب الحاسب الآلي، والذي ولد عام 1956 بمدينة مراووش؛ إحدى مدن ولاية سوق أهراس بشرق الجزائر، فكيف كانت عبقريته؟

 

بعثة كندا

في عام 1980، سافر حليمي إلى كندا في بعثة دراسية؛ ليدرس علوم الحاسب؛ ومنذ ذلك الحين يواصل العالم العربي أبحاثه ودراساته التي تلهم العالم؛ ولكن من كندا.

 

تعريب الحاسوب

في عام 1981- وبسبب نجاحه في تعريب الحاسب الآلي- أسس شركة بالتعاون مع مستثمرين من الولايات المتحدة، أطلق عليها اسم «آليس»؛ بهدف تسويق الفكرة في العالم العربي، وإدخال حواسيب تعمل بلغة عربية سليمة وأصلية.

طرحت الشركة مجموعة من المنتجات، رحبت بها السعودية وعدد من دول الخليج؛ لتحقق الشركة نجاحًا مذهلًا، قررت بعدها شركة مايكروسوفت -عملاق التكنولوجيا- التعاون مع بشير حليمي؛ تسويق أنظمة شركته في العالم العربي؛ إذ طلبت مايكروسوفت شراء التكنولوجيا والشركة، فاتفق الطرفان على أن يكون نتاج ذلك أجهزة حواسيب مُعرَّبة في شتى أرجاء الأرض.

بشير حليمي.. وتعريب الحاسب الآلي
بشير حليمي.. وتعريب الحاسب الآلي
براءات اختراع

في عام 2012، أسس بشير حليمي شركة  Speech Mobility Communications؛ المتخصصة في  برمجيات الاتصالات؛ لتتولى تسويق الجيل الجديد من أنظمة الهاتف السحابية التي تعمل بالصوت.

قدمت شركة بشير العديد من براءات الاختراع لمنتجات اعتمدتها شركات كبرى؛ مثل:  IBM، Microsoft، Intel؛ وغيرهم.

الآن، يشارك حليمي في المنتديات العالمية متحدثًا عن الابتكارات التكنولوجية، كما يعمل مستشارًا ومستثمرًا لدراسة مشاريع يُقدمها الشباب، يدعمهم بخبرته لإنجاح مشاريعهم.

إقرأ أيضا:

محمد الحسن.. خبير الخدمات اللوجستية الريادية ومؤسس مشروع Shuttle

.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.