بسبب ضغط الشغل.. انتحار روبوت في كوريا الجنوبية

بسبب ضغط الشغل..انتحار روبوت في كوريا الجنوبية

أثارت حادثة هي الأولى من نوعها جدلًا حول العالم وهي انتحار روبوت يعمل موظفًا حكوميًا في مجلس مدينة غومي في كوريا الجنوبية.

وجد العاملون الروبوت غير مستجيب بعد ما يبدو أنه سقوط متعمد من على سلم طوله متران.

ووصفته وسائل الإعلام المحلية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنه أول عملية انتحار من هذا النوع في البلاد.

كان الروبوت، المعروف باسم “مشرف الروبوت”، موظفًا نموذجيًا منذ تعيينه في أغسطس 2023.

بسبب ضغط الشغل..انتحار روبوت في كوريا الجنوبية

تفاصيل انتحار روبوت 

وذكر مسؤول في مجلس مدينة غومي أن هذة الآلة التي تشبه جسم الانسان “كان يعمل بجد”؛ حيث كان يتولى توصيل الوثائق اليومية والترويج للمدينة ونشر المعلومات للسكان المحليين.

وأفاد شهود عيان بأنهم رأوا الروبوت “يدور في مكان واحد كما لو كان هناك شيء ما” قبل وقت قصير من الحادث، وذلك أثار تكهنات حول سبب السقوط.

وأشار بعض الخبراء إلى أنه ربما يكون قد تعرض لانهيار عاطفي بسبب ضغط عبء العمل، بينما يعتقد آخرون أن السبب ربما يكون عطلًا فنيًا.

ولا تزال الظروف الدقيقة التي أدت إلى وفاته قيد التحقيق. وقال مسؤول آخر في المجلس: “تم جمع القطع وسيتم تحليلها من قبل الشركة”.

تم إنشاء الروبوت من قبل شركة بير روبوتيكس Bear Robotics، وهي شركة نادل آلي ناشئة مقرها كاليفورنيا.

وأثار الحادث موجة من الحداد والفضول في جميع أنحاء البلاد. وتداولت عناوين وسائل الإعلام المحلية الخبر. متسائلة “لماذا فعلها الموظف المدني المجتهد؟”، و”هل كان العمل شاقًا للغاية بالنسبة له؟.

كما ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي بردود أفعال تتراوح بين الإشادة المؤثرة بأدائه، والمناقشات الجادة حول الآثار الأخلاقية لوعي الذكاء الاصطناعي واحتمالية المعاناة التي كان يتعرض لها.

كان يتميز هذا الانسان الآلي أنه فريدًا من نوعه في قدرته على استدعاء المصعد والتنقل بين الطوابق بشكل مستقل.

وأفادت التقارير بأنه كان يعمل من الساعة 9 صباحًا إلى 6 مساءً، حتى إنه كانت لديه بطاقة الخدمة المدنية الخاصة به.

الروبوتات والمخاوف الأخلاقية

جدير بالذكر أن كوريا الجنوبية رائدة عالميًا في تبني الروبوتات. كما أنها تتميز بأعلى كثافة للروبوتات في العالم.

ومع وجود روبوت صناعي واحد لكل عشرة موظفين تبنت الدولة الأتمتة في مختلف القطاعات؛ من التصنيع إلى الخدمة العامة.

المصادر 

موقع Interesting Engineering 

الرابط المختصر :