مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

بالصور: “تويتر” يطلق متصفّح المواضيع الجديد باللغة العربية

0 139

الحسابات التي تستخدم العربية في إعدادات اللغة ستتمكن الآن من متابعة المواضيع بالعربية

أطلق تويتر ميزة “مواضيع” منذ ثلاثة أشهر كي يُسهّل على الأشخاص إيجاد أكثر المحادثات تشويقًا حول المواضيع التي تثير اهتمامهم على المنصة؛ حيث أصبح بإمكانهم متابعة المحادثات حول مواضيع معينة تمامًا كما يتابعون أي حسابات أخرى. 

واليوم، يطلق “تويتر” متصفّح المواضيع باللغات العربية واليابانية والكورية والبرتغالية والإسبانية بالإضافة للإنجليزية. وسيمكّن ذلك الأشخاص من تحديد المواضيع التي يريدون متابعتها من خلال الزر الخاص بالمتصفّح. وتعتمد المواضيع المقترحة على إعدادات اللغة المحددة في التطبيق، وتتضمّن المواضيع المتوفّرة حاليًا باللغة العربية الرياضة (كرة القدم، كرة المضرب، المصارعة، والرياضات القتالية)، الموسيقى (أنماط الموسيقى والموسيقيين)، الممثلين، الألعاب الإلكترونية، وغيرها.


 كيفية اختيار المواضيع


 بالصور: "تويتر" يطلق متصفّح المواضيع الجديد باللغة العربية

يوجد حاليًا حوالي 1000 موضوع بإمكان الأشخاص متابعتها عبر متصفّح “مواضيع” والذي سيُظهر لهم التغريدات المتعلقة بتلك المواضيع في الخط الزمني الخاص بهم. ويعمل تويتر على إضافة مواضيع جديدة كل أسبوع تقريبًا.

ويضيف تويتر مواضيع جديدة وفقَا لكميّة المحادثات وصحتها حول موضوع معين على المنصة. وتبدأ هذه العملية من خلال الاطلاع على كميّة المحادثات: ما هو عدد الأشخاص الذين يغرّدون أو يعيدون التغريد أو يردّون على تغريدات حول موضوع ما؟ وكلما زاد عدد المحادثات حول موضوع معين، زاد احتمال أخذه بعين الاعتبار وإضافته للمتصفّح. من ناحيتها، تعكس المواضيع طبيعة المحادثات التي تهم الناس حول الأحداث والأشخاص وما إلى ذلك. وحين يحدّد تويتر أي موضوع جديد، يحدد التغريدات الأكثر صلة بالموضوع أيضًا.  


إيجاد التغريدات الأكثر ملاءمة لموضوع ما


 بالصور: "تويتر" يطلق متصفّح المواضيع الجديد باللغة العربية

لإيجاد التغريدات الأكثر صلة بموضوع ما، يستخدم “تويتر” التعلّم الآلي كي يحدّد الأشخاص الذين يبدون اهتمامًا كبيرًا بذلك الموضوع، وهذا يعني ذلك أنهم قد يغرّدون بشكل كبير حوله أو أنهم يتفاعلون إلى حدّ كبير مع التغريدات المتعلقة فيه. ويتبع ذلك إيجاد التغريدات التي تهم هؤلاء الأشخاص أكثر من غيرها عبر استخدام خوارزميات تأخذ في عين الاعتبار عدّة إشارات من حسابات المعجبين، ويشمل ذلك أنواع المحتوى الذي يتفاعلون معه أو الحسابات المعيّنة ذات صلة بالموضوع، ومن ثم تعمل أنظمة المنصة على التأكّد من أن التغريدات لها صلة بالموضوع فعليًا؛ من خلال سلسلة من الكلمات المفتاحية المرتبطة به.


ضمان صحة المواضيع:


 بالصور: "تويتر" يطلق متصفّح المواضيع الجديد باللغة العربية

والمحادثات الصحية حول مواضيع معينة هي تلك التي تشعر الأشخاص بالرغبة والأمان للمشاركة فيها. ويطبق تويتر عددًا من وسائل الحماية التي تضمن صحة المحادثات المشمولة في موضوع ما، وهذا يعني أنها خالية من إساءة الاستخدام. كما يعمل على عدم اقتراح أو توصية تغريدات حول أي موضوع  تم التلاعب بالتفاعل حوله وصُنف على أنه مزعج، ويأخذ بعين الاعتبار أيضًا عددًا من الإشارات الأساسية، ومن ضمنها كيفية تفاعل الأشخاص الآخرين مع التغريدة ومغرّدها مثل الحظر، وتقديم التقارير، وما إذا رفض الأشخاص توصيات مماثلة عبر النقر على “إظهار أقل من المعتاد”، أو كتم الكلمات الرئيسية ذات الصلة.

ويُعد ما سبق بعض المؤشرات التي يستخدمها “تويتر” عند تحديد وتصفية مجموعة التغريدات التي يوصيها لموضوع معين. وجدير  بالذكر أن التغريدات التي تنتقد أو تسخر أو تتعارض مع موضوع ما ضرورية في أي محادثة صحية، وهي مؤهلة لأن تكون متضمنة في المواضيع. وتترأّس وسائل الحماية هذه جميع  الجوانب الأخرى من الحماية عبر تويتر الموضوعة سابقًا.

بالإضافة إلى المراحل المذكورة أعلاه، يجري “تويتر” اختبارات لضمان الجودة  يجريها عدّة أشخاص حول العالم؛ للتأكّد من أن المواضيع تعكس المحادثات ذات الصلة بكل دقّة. ويعتبر إلغاء متابعة المواضيع بشكل متكرّر أو الإبلاغ عن التغريدات المتضمنة داخلها مؤشرًا على أن هناك احتمال عدم صحة أو ملاءمة المواضيع. وفي حال حصول ذلك، قد يتم إيقاف الموضوع مؤقتًا.


الطابع الشخصي للمواضيع


حين يتابع أحد الأشخاص أي موضوع، يمتلئ خطه الزمني بالتغريدات ذات الطابع الشخصي له. وتُستخدم نشاطات المغردين السابقة، كتغريداتهم والتغريدات التي أعجبتهم أو تلك التي وضعوا ردودهم عليها، أو أعادوا تغريدها، لتحديد التغريدات التي يفضلونها أكثر من غيرها، كما أن تفاعلهم مع أكثر من موضوع، كموضوع الكلاب مقابل ذلك المتعلّق بالقطط، يؤدي إلى عرض “تويتر” المزيد من المواضيع حول الكلاب.

حين يتابع أحد الأشخاص أي موضوع، فإن خطه الزمني يمتلئ بتغريدات توافق طابعه الشخصي، وتُستخدم نشاطاته السابقة -كتغريداته والتغريدات التي أعجبته أو رد عليها، أو أعاد تغريدها- لتحديد التغريدات التي يفضلها أكثر من غيرها، كما أن تفاعله مع أكثر من موضوع، كموضوع الكلاب على سبيل المثال مقابل ذلك المتعلّق بالقطط، يؤدي إلى عرض المزيد من المواضيع حول الكلاب.

ومن أجل استمرار “تويتر” في تطوير “مواضيع”، فإنه بإمكان المغردين أن يبدوا ملاحظاتهم حول مواضيع التغريدات عبر الضغط على السهم الأسفل على التغريدة واختيار “عرض أقل من المعتاد”. 


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارات سيارة فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيس بوك فيسبوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت معالج مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب


الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.