مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

باحثون في سنغافورة يطورون طريقة سريعة وآمنة لتخزين الغاز الطبيعي

قد يكون الغاز الطبيعي أنظف أنواع الوقود الحفري، لكن تخزين الغاز بأمان وكفاءة يمثل تحديًا مستمرًا لشركات الطاقة.

الآن، طور مهندسون من جامعة سنغافورة الوطنية (NUS) طريقة تُحول الغاز الطبيعي إلى مادة صلبة غير قابلة للانفجار يمكن تخزينها ونقلها بسهولة؛ باستخدام خليط مضاف منخفض السمية تم صنعه في المنزل.

وأظهر الباحثون في (NUS) أنه يمكنهم تحويل الغاز الطبيعي إلى حالة صلبة آمنة في غضون 15 دقيقة فقط.

وبقيادة البروفيسور المساعد “برافين لينجا”؛ من (NUS)، نجح الفريق في تحويل الغاز الطبيعي إلى هيدرات الغاز، أو الجليد القابل للاحتراق في أسرع وقت حتى الآن.

واعتمدت المحاولات السابقة لتسريع عملية التحويل على المواد المضافة التي كانت سامة للأفراد المعنيين وكذلك للبيئة. يحتوي المزيج الإضافي الجديد الذي صاغه باحثو (NUS) على (L-tryptophan)، المعروف باسم الحمض الأميني الأساسي في النظام الغذائي البشري.


وأوضح زميل البحث الدكتور “جوراف باتاتشارجي”؛ الذي عمل في المشروع، في بيان صحفي: “يمكن حقًا وضع هذا الاختراق في المنظور الصحيح عندما تفكر في أن تكوين هيدرات الغاز في الطبيعة يستغرق ملايين وملايين السنين”.

وتابع: “لكن مع إضافتنا الصحيحة للمكونات السرية إلى النظام بكميات صغيرة، يمكن تنفيذ العملية نفسها في المختبر في غضون دقائق”.

والمنتج النهائي للباحثين مستقر للغاية ويمكن تخزينه في درجة حرارة -5 درجة مئوية في ضغط جوي مشابه لضغط الفريزر المنزلي. والأكثر إثارة للإعجاب أن الغاز الطبيعي ينخفض في الحجم بما يقرب من 90 مرة.

ويعمل الباحثون الآن على توسيع نطاق طريقتهم للاستخدام الصناعي: “هذا وثيق الصلة بشكل خاص بالدول المستوردة للغاز الطبيعي مثل سنغافورة؛ حيث يتم توليد 95% من الكهرباء باستخدام الغاز الطبيعي. وسيساعد تطوير تقنيات تخزين الغاز هذه في تعزيز الدولة من الطاقة.

ومن خلال تقليل الغاز الطبيعي إلى مكعبات صلبة بشكل أساسي ، يمكن لهذه الطريقة أن تقطع شوطًا طويلاً لتأمين المستقبل؛ حيث يمكن الوصول إلى الطاقات الطبيعية والنظيفة بسهولة أكبر في جميع أنحاء العالم.

جدير بالذكر أن جائحة فيروس كورونا أدت إلى تسريع الاعتماد على التقنيات الرقمية، وسلطت الضوء على فوائد الاتصال المنقذة للحياة.

اقرأ أيضًا:

ابتكار غراء جديد يتحول إلى غاز عند الذوبان

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.