مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

انتقادات لـ “فيسبوك” بسبب تقنية “التزييف العميق”


على مدار شهور، عانى موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من مقاطع فيديو تم تغييرها بشكل مخادع، لكن في وقت متأخر من مساء الاثنين الماضي، أعلنت الشركة عن أنها ستحظر تقنية التزييف العميق (DeepFakes) للتلاعب بفيديوهات المشاهير والسياسيين.

وقالت “مونيكا بيكيرت”؛ نائبة رئيس إدارة السياسة العالمية في “فيسبوك”، “إن مقاطع الفيديو تم تحريرها بعمليات تلاعب من خلال تقنية بسيطة، مثل برنامج “Photoshop” أو من خلال أدوات متطورة تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي أو تقنيات “التعلم الخفي”؛ لإنشاء مقاطع فيديو تشوه الواقع، وتسمي عادة بالتزييف العميق”.

وكان اللافت في الأمر هو مقطعي فيديو تم انتقادهما بشدة، أحدهما تم تعديله لجعل رئيسة مجلس النواب “نانسي بيلوسي” في حالة سكر، ومقطعًا لنائب الرئيس السابق “جو بايدن”؛ يشير إلى أنه أدلى بتصريحات عنصرية، ومن المرجح أنه تم إنشاء الفيديوهين باستخدام برامج مثل “Photoshop”.  

وقالت النائبة ” بيلوسي”: “يريد فيسبوك منك أن تعتقد بأن المشكلة هي تقنية تحرير الفيديو، لكن المشكلة الحقيقية هي رفض الموقع إيقاف انتشار التضليل “، وحتى حملة “بايدن” انتقدت “فيسبوك” لقيامه بالحد الأدنى فقط عندما يتعلق الأمر بمكافحة المعلومات المضللة على الإنترنت. وذكر “ردد بيل روسو”؛ المتحدث باسم حملة “بايدن”، “إعلان فيسبوك اليوم ليس سياسة تهدف إلى حل مشكلة التضليل الحقيقية، بل هو مجرد وهم إحراز تقدم”.

وفي الساعات التي تلت الإعلان عن السياسة الجديدة، بدا حتى مسئولو موقع “فيسبوك” مرتبكين بشأن ما إذا كانت الشركة تحظر المصادمات العميقة في الإعلانات السياسية.

يذكر أن هذا القرار يُعد انعكاسًا طفيفًا لما ذكره “فيسبوك” ومديره التنفيذي “مارك زوكربيرج” العام الماضي، حول الخطاب السياسي المعتدل. جاء ذلك بسبب ما حدث في أكتوبر الماضي؛ حيث نشرت حملة إعادة انتخاب الرئيس “دونالد ترامب” إعلانًا على موقع “فيسبوك” يدعي فيه أن هناك علاقة مضللة بشأن علاقة “جو بايدن” وابنه “هانتر” بالحكومة الأوكرانية. وأثار هذا الإعلان جدلًا حول ما إذا كان ينبغي لمنصات وسائل التواصل الاجتماعي، مثل “فيسبوك” و”تويتر”، السماح للسياسيين باستخدام الإعلانات الرقمية. 

وبعد أسابيع من نشر إعلان “بايدن” الخاطئ، أعلن “تويتر” عن أنه سيحظر جميع الإعلانات السياسية، بينما لم يعلن “فيسبوك” عن أي تغييرات، ما سمح للسياسيين في جميع أنحاء العالم بالتشويه غير المبرر لخصومهم عبر الإنترنت.


المصدر: TheVerge: Facebook’s deepfake ban isn’t winning over critics


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google iPhone oppo آبل أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إنترنت الأشياء إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت البطارية البيانات التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الروبوتات الزراعة السيارات الكهربائية الصين الطاقة الفضاء المدن الذكية المملكة المملكة العربية السعودية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تويتر تيسلا جوجل سامسونج سيارة عالم التكنولوجيا فيروس كورونا فيسبوك كاسبرسكي كورونا مايكروسوفت ناسا هاتف هواوي


الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.