مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

اليوم العالمي للانسداد الرئوي المزمن.. تعريف بأساليب الوقاية من المرض

 

 

يؤدي اليوم العالمي للانسداد الرئوي المزمن الذي تشارك المملكة دول العالم في الاحتفاء بها 17 نوفمبر من كل عام، دوراً في التوعية بالمرض والتعريف بأساليب الوقاية منه، وتحسين رعاية مرضاه ؛ وهو ليس مرضًا واحدًا فحسب بل مصطلح عام يستخدم للإشارة إلى مجموعة من الأمراض الرئوية المزمنة؛ كانتفاخ الرئة والالتهاب الشعبي الذي يحدث تضرراً بالحويصلات الهوائية حتى تفقد مرونتها، ما يؤدي إلى صعوبة في إخراج الهواء من الرئتين.

ويشير المختصون إلى أن الالتهاب الشعبي المزمن يؤدي إلى الإضرار بالأهداب المبطنة للشعب الهوائية، ما يؤدي إلى صعوبة إخراج المواد المخاطية منها؛ ومن المتوقع أن يصبح المرض ثالث أسباب الوفاة الرئيسية في شتى أنحاء العالم بحلول عام 2030 بعد أمراض القلب والسرطان، وفقًا لتقديرات منظمة الصحة العالمية.

وتشمل أسباب المرض التعرض لدخان التبغ بما في ذلك التدخين السلبي الذي يعد سببًا في الانسداد الرئوي المزمن، بالإضافة للتعرض لتلوث الهواء داخل المباني الناجم عن استخدام الوقود الصلب لأغراض الطهي أو التدفئة، والتعرض لتلوث الهواء الخارجي، والتعرض للغبار والمواد الكيميائية في مكان العمل مثل التعرض للأبخرة والمواد المهيجة والأدخنة.
وتكمن طرق العلاج في أنه لا يوجد علاج يشفي منه المريض بشكل نهائي، لكن معالجته تهدف إلى التخفيف من الأعراض، ومنع تفاقمها وازديادها وتكرارها، وزيادة القدرة على ممارسة النشاط البدني، وعلاج المضاعفات؛ في حين تتمثل طرق الوقاية منه في تجنب التدخين أو التوقف عنه فورًا، وتجنب التعرض لملوثات الهواء في المنزل ومكان العمل.

ويؤدي المرض إلى زيادة مخاطر مشاكل الجهاز التنفسي، إذ يكون المصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن أكثر عرضة لنزلات البرد المتكررة والإنفلونزا والالتهاب الرئوي، إضافة إلى ذلك يمكن لأي عدو في الجهاز التنفسي أن تجعل التنفس أكثر صعوبة وتلحق الضرر بأنسجة الرئة؛ إضافة إلى أن هذا المرض يزيد المرض أيضًا خطر الإصابة بأمراض القلب بما في ذلك النوبات القلبية وسرطان الرئة.

يذكر أن التحالف العالمي ضد الأمراض التنفسية المزمنة اعتمد عام 2002م الاحتفال باليوم العالمي لمرض الرئة الانسدادي المزمن في شهر نوفمبر من كل عام، إذ يسعى إلى هدف مشترك متمثل في التخفيف من العبء العالمي للأمراض التنفسية المزمنة، وتتمثل رؤيته في عالم يتنفس فيه كل الناس من دون عناء.

 

المصدر

 

إقرأ أيضا:

برنامج الأضاحي في منصة ” إحسان ” يُنجز توزيع أكثر من 45 ألف أُضحية
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.