الولايات المتحدة تدرس تشديد العقوبات لتقييد مبيعات الرقائق إلى روسيا

أميركا تعتزم تشديد العقوبات لتقييد مبيعات الرقائق إلى روسيا

تخطط الولايات المتحدة لتشديد قيودها على بيع الرقائق الإلكترونية إلى روسيا، في خطوة ترمي إلى عرقلة قدرة موسكو على الحصول على التكنولوجيا الحيوية للحرب والدفاع.

ووفقًا لـ بلومبيرغ، تستهدف القواعد الجديدة الرقائق الإلكترونية التي تكون مصنعة والمباعة خارج الولايات المتحدة. ولكنها تحتوي على تقنية أمريكية أو يتم تصنيعها باستخدام معدات أمريكية.

تشديد عقوبة تقييد مبيعات الرقائق الإلكترونية 

وتعتزم إدارة بايدن الإعلان عن تغييرات تعمل على توسيع نطاق ضوابط وقيود التصدير الحالية. من أجل استهداف السلع ذات العلامات التجارية الأمريكية حتى إذا لم تصنع محليًا.

أميركا تعتزم تشديد العقوبات لتقييد مبيعات الرقائق إلى روسيا

التغييرات الجدية تستهدف الرقائق بشكل خاص. إذ تعمل الولايات المتحدة على توسيع لائحة من العناصر التي تكون محظورة من خلال نشر رموز منتجات أوسع نطاقًا، وتُدرج القائمة الجديدة ثمانية كيانات في هونغ كونغ تزعم الحكومة الأمريكية أنها متورطة في إعادة شحن الرقائق إلى روسيا.

في السابق، كانت العقوبات تركز بشكل أساسي على المنتجات الإلكترونية ذات الأصل الأمريكي. حيث يمكن للشركات التقدم بطلب للحصول على ترخيص لبيع الرقائق. إذا كان الاستخدام المقصود مدنيًا وليس عسكريًا.

وفي هذا الشأن، قال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي خلال المؤتمر الصحفي. إن تم اتخاذ إجراءات جديدة: نواصل رفع تكاليف آلة الحرب الروسية. ونعلن هذا الأسبوع عن مجموعة مؤثرة من العقوبات الجديدة وإجراءات ضوابط التصدير”.

أميركا تعتزم تشديد العقوبات لتقييد مبيعات الرقائق إلى روسيا

كما أوضح أن الإجراءات الجديدة ستستهدف الكيانات والشبكات التي تساعد روسيا في الحصول على السلع لاستخدامها في الحرب، وبجانب تشديد قواعد “التسهيلات المالية”، وأيضا كبح القطاعات الرئيسية ذات الصلة.

أهمية تقييد الرقائق الإلكترونية 

تأتي هذه الخطوة في وقت يستعد فيه الرئيس الأمريكي للانضمام إلى قادة مجموعة السبع في قمة بإيطاليا. إذ يكون أحد أهم أولوياتهم تأمين طرق جديدة لتعزيز المساعدات لأوكرانيا وزيادة تقييد روسيا. كما يلتقي بايدن نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

تهدف هذه الخطوة الجديدة إلى تقويض قدرة روسيا على الحصول على التكنولوجيا الحيوية للحرب والدفاع. بعد أن فرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها عقوبات صارمة على البلاد في أعقاب غزوها لأوكرانيا.

استخدام الرقائق الإلكترونية في الحرب 

تُعتبر الرقائق الإلكترونية ضرورية لأنظمة الأسلحة الحديثة. بما في ذلك الصواريخ والطائرات بدون طيار والدبابات. وتأمل الولايات المتحدة أن تساهم هذه القيود الجديدة في إعاقة قدرة روسيا على شن حربها في أوكرانيا.

المصدر

بلومبيرغ

الرابط المختصر :