مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الميتافيرس.. حينما يكون الخيال أهم من المعرفة

أستمع الي المقال


د. رجاء شوكت

 

يمزج عالم الميتافيرس الموازي بين خيال علمي وواقع يُترجم ببطء على الأرض، وهو مفهوم يحمل دلالات واسعة؛ إذ يُعد عالمًا رقميًا يتيح للشخص صورة رمزية خاضة به يتم تسجيل عناوينها في المنصات الرقمية، ويفترض أن تتيح الشاشات والصور المجسمة وخوذ الواقع الافتراضي ونظارات الواقع المعزز تدريجيًا (تحركات من الأكوان الافتراضية الى الأماكن الفعلية ) أشبه بـ (النقل عن بُعد) .

 

ويعتبر عالم الميتافيرس سلسة من العوالم الافتراضية التي تضم تفاعلات لا حدود لها بين المستخدمين؛ من خلال الأفاتار الخاص لكل مستخدم، وهي الحلقة الرئيسية التي تربط العالم المادي والرقمي معًا؛ ما يدفع الشركات الكبرى الى إعادة تخطيط استراتيجيها وخطهها في تصميم منتجاتها اعتمادًا على تقنية الميتافيرس، على سبيل المثال: نُظمت في أبريل الماضي خمس حفلات موسيقية افتراضية ظهر خلالها مغني الراب الأمريكي ترافيس سكوت عبر (فورتنايت) تابعه أكثر من 12 مليون مستخدم.

 

الميتافيرس.. حينما يكون الخيال أهم من المعرفة
الميتافيرس.. حينما يكون الخيال أهم من المعرفة

أصل المصطلح

 

يعود أصل الكلمة الى الروائي “نيل ستيفنسون” الذي ابتكره في روايته (سنو كراش) عام 1992؛ حيث تخيل شخصيات افتراضية تلتقي في مبانٍ ثلاثية الابعاد أو افتراضية أو غيرها.

وجعلت هذه التقنية العالم أشبه ببيئة ثلاثية الأبعاد، ويكون المستخدم منفصلًا تمامًا عن العالم الواقعي وبمجرد أن يدخل لتقنية الميتافيرس يجد نفسة محاطًا بمجموعة من المجتمعات الافتراضية، ومن أبرز مجالات استخداماتها اجتماعات العمل الافتراضية، وحتمًا ستصبح هذه التقنية إحدى التقنيات التي لا يمكن الاستغناء عنها في الحياة اليومية.

الميتافيرس.. حينما يكون الخيال أهم من المعرفة
الميتافيرس.. حينما يكون الخيال أهم من المعرفة

 

 أول مدينة ثقافية افتراضية في (الميتافيرس) بالرياض

 

تزامنًا مع اجتياح ثورة الميتافيرس للعالم، والذي انتقل سريعًا من الترفيه والتسوق ليصل اليوم إلى الثقافة، أطلق مركز (منافيرس) للتطوير والابتكار في الرياض كأول مركز من نوعه في العالم، كما أوضح مؤسسه بدر محمود مؤكدًا أنه سيحدث طفرة نوعية في مجال النشر بتأسيس بيئة افتراضية بالكامل، مضيفًا: سنبني التجارب على المدينة ونصممها لتصبح أول مدينة ثقافية في عالم (الميتافيرس) كفكرة رائدة ووليدة لهذه النهضة التي تشهدها المملكة.

 

الميتافيرس.. حينما يكون الخيال أهم من المعرفة

نيوم تستثمر مليار دولار في الميتافيرس

 

كشف عبد الله السواحة؛ وزير الاتصالات، خلال فعاليات مؤتمر (laep) التقني الدولي في نسخته الأولى بالرياض، أن مدينة نيوم المستقبلية الضخمة على البحر الأحمر أطلقت مليار دولار من الاستثمارات في الميتافيرس لخدمة سكان المدينة وزوارها، فضلًا عن استثمارات بقيمة 6.4 مليار ريال في تقنيات المستقبل.

وأعلن قسم التطوير التقني والرقمي لمدينة نيوم عن منصة ميتافيرس الرقمية المزدوجة المعرفية (XVTS) التي من المفترض أن تمكّن الزوار من أن يكون لهم تواجد آنٍ في مدينة نيوم، سواء فعليًا أو افتراضيًا مثل الصور الرمزية لـ “أفاتار” أو “هولوجرام”، كما أوضحت المنصة أنهم بصدد تقديم سوق للعملة الرقمية المشفرة والرموز غير قابلة للاستبدال.

وقد تزايد اهتمام العالم مؤخرًا بالميتافيرس بعد إعلان مارك زوكربيرغ؛ المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، عن تغيير اسم الشركة إلى (ميتا)؛ ما ضاعف من القيمة السوقية والفرص والآفاق المستقبلية لكل الخدمات والسلع المرتبطة بعالم الواقع الافتراضي، كما جاء في تقدير منصة تداول العملات المشفرة (جراي سكيل) بأنه سوف يبلغ حجم اقتصاد الميتافيرس في المستقبل القريب نحو تريليون دولار.

 

 

إقرأ أيضًا:
كيف يتيح الواقع الافتراضي لكبار السن تجربة حياة أفضل؟
تقنية تتبع العين بسماعات الواقع الافتراضي.. هل تهدد الخصوصية؟
نخبة من الخبراء والمختصين يناقشون الواقع المعزز في التعليم
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.