مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

المدن الذكية في زمن “كوفيد – 19”

0 136

هناك خمس طرق _على الأقل_ تساعد فيها أساليب الذكاء الجماعي حكومات المدن والشركات والمجتمعات الحضرية في مكافحة COVID-19، بالإضافة إلى الاستجابات الوطنية والمؤسسية، وهذه الطرق هي:

مشاركة المواطنين بأخبار انتشار وإدارة COVID-19

تستخدم شركات القطاع الخاص المدينة، استنادًا إلى البيانات المفتوحة المقدمة من الوكالات العامة، منصة لتطوير لوحات المعلومات وتطبيقات الهاتف المحمول الخاصة بها؛ لزيادة الوعي العام ونشر معلومات الأمراض بشكل فعال، كما هو الحال مع Corona NOW ، Corona Map ، Corona 100m في سيول، بكوريا، والتي تسمح للأشخاص بتصور البيانات حول مرضى فيروس كورونا المؤكدين، إلى جانب التعرف على جنسية المرضى والجنس والعمر، والأماكن التي زارها المريض، ومدى قربها من المواطنين، وقال المطور Lee Jun-Young؛ الذي أنشأ تطبيق Corona Map، إنه أنشأه لأنه وجد أن البيانات الحكومية الرسمية كان من الصعب للغاية فهمها.

كما ألغت لوحة العدادات التي طورتها UpCode، في ولاية مدينة سنغافورة، البيانات التي توفرها لوحة العدادات الخاصة بوزارة الصحة في سنغافورة (والتي تتسم بالشفافية بشكل استثنائي حول بيانات حالة الفيروس التاجي) لجعلها أكثر نظافة وسهولة في التنقل، وأكثر ثراءً إلى حد كبير، فهي تسمح لك بمعرفة متوسط ​​وقت التعافي لأولئك المصابين.

حشد الاستجابات التي يقودها المجتمع لمعالجة COVID-19

يتم استخدام التمويل الجماعي في مجموعة متنوعة من الطرق للحصول على تمويل مستهدف قصير المدى لمجموعة من القضايا المهمة التي صنعتها أزمة COVID-19، وتشمل على سبيل المثال، المساعدة في جمع التبرعات للأنشطة المجتمعية للمتضررين مباشرة من الأزمة، وأدوات الدعم، والمنتجات التي يمكن أن تساهم في معالجة الأزمة (مثل شراء معدات الوقاية الشخصية)، وشراء المنتجات والخدمات مسبقًا من المتاجر والمنتجين المحليين.

ففي المملكة المتحدة تتحول نسبة كبيرة من مبادرات المساعدة المتبادلة التي يزيد عددها على 1000 الآن إلى التمويل الجماعي كوسيلة للاستجابة السريعة للاحتياجات الجديدة والناشئة التي تحدث على مستوى المدينة وعلى مستوى المناطق المحلية، المتمثلة بالشوارع والأحياء.

في هذا الشأن، أنشأت مجموعة “أبردين سيتي” في المملكة المتحدة صندوقًا تمويليًا جماعيًا لتمويل تكاليف إنشاء شبكة من المتطوعين في جميع أنحاء المدينة، بالإضافة إلى أي نفقات يتم تكبدها في متاجر المواد الغذائية.

وأدت الحاجة إلى الحصول بسرعة على تمويل إضافي للمجتمعات المحلية والمنظمات التي تتعامل مع مختلف القضايا والتحديات التي يسببها COVID-19 إلى العديد من السلطات المحلية في المملكة المتحدة، لمطابقة التبرعات من الحشد للمشاريع ذات المنح العامة.

وفي مدن مثل نيويورك، تم إنشاء مبادرات مماثلة لمساعدة المطاعم الصغيرة والمستقلة على جمع تمويل إغاثة للموظفين المسرحيين.

تقديم الاقتصاد التعاوني لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية الجديدة

وإلى جانب الازدياد المتسارع في الحاجة إلى الخدمات المتعددة، من خدمات توصيل المواد الغذائية والبقالة مثل Deliveroo أو Peapod أو Instacart أو FreshDirect أو BuyMie، والذين هم موردون حيويون لمن هم متباعدون اجتماعيًا، فإن المبادرات غير الربحية للاقتصاد التعاوني التي يقودها المجتمع، هي أيضًا مستجدة؛ حيث أضاف 3000 مطعم جديدة أنشطتها التجارية إلى النظام الأساسي، كما تم إنشاء موقع Randall.ie هو موقع مخصص تم إنشاؤه لربط الأشخاص الذين يعزلون أنفسهم بجيش من المتطوعين الراغبين.

وفي مدينة جويلف الكندية، دمج مبتكرون مدنيون الموارد والمبادرات التي يعمل بها الناس في مكان واحد عبر الإنترنت؛ لتسهل على السكان البحث عن أنواع مختلفة من المساعدة أو تقديمها.

وفي باريس، شكلت مجموعة اقتصادية تعاونية من الفاعلين في صناعة الأغذية والزراعة مجموعة تُدعى “مجموعة التضامن” للمساعدة في الحصول على أغذية ووجبات طازجة محلية الصنع لموظفي المستشفيات ومقدمي الرعاية، وتتكون المجموعة من MiiMOSA، وهي منصة للتمويل الجماعي للأغذية والزراعة وشركات توصيل الأغذية Geev وRutabago وPrivate وTiered Courier وغيرها.

تعزيز النظم البيئية للمساحات الريفية لتطوير المعدات الطبية بسرعة

حذرت منظمة الصحة العالمية من أنه يتعين على جميع البلدان “تحسين توافر معدات تهوية الرئة”، إلى جانب الحكومات التي تستعين بمساعدة كبار المصنعين، مثل دايسون وفيات وجنرال موتورز، تستكشف المساحات التعاونية القائمة على المناطق الريفية طرقًا بديلة موزعة على أساس المجتمع لتطوير هذه المعدات التي تشتد الحاجة إليها.

وتم إطلاق مجموعة فيسبوك من قِبل Gui Cavalcanti ومقرها سان فرانسيسكو، تنشئ COVID19 Medical Supplies “المصدر المفتوح” لتقييم وتصميم وتوثيق مصدر تصنيع المستلزمات الطبية الطارئة مفتوحة المصدر حول العالم، واستجابة لهذه الدعوة، تم إطلاق Open Source Ventilator، وهو مشروع مفتوح المصدر مقره دبلن لمعالجة النقص الحاد في أجهزة التهوية محليًا ووطنيًا ودوليًا.

إيجاد طرق جديدة للتقليل من آثار العزلة الاجتماعية

أنشأت Nesta Italia وغيرها إلى جانب Torino Social Impact، منصة مفتوحة المصدر Torino Come Stai، والتي لا تزال في مرحلة التطوير المبكر؛ حيث تهدف هذه المنصة إلى إنشاء مورد مفيد للأشخاص الذين هم في الحجر الصحي، ويملأ زوار الموقع استبيانًا قصيرًا يسألهم عن ترتيبات الحجر الصحي الخاصة بهم، وإذا كانت لديهم أي احتياجات لم تتم تلبيتها، وما إذا كان أي ممن يعيش معهم في المنزل ظهرت عليه أعراض COVID-19، واستعدادهم للحجر. وستُستخدم الاستجابات المجهولة المصدر لتصور البيانات حول النظرة العامة للمواطنين، وربما لتحديد نقاط الألم المحتملة؛ حيث يلزم اتخاذ إجراءات مستهدفة، كما تلعب وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا دورًا في مساعدة أولئك الذين يبتعدون عن المجتمع.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.