مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

باحثون يُعدّلون نسبة الكوليسترول في القرود عن طريق تقنية جديدة

عالم التكنولوجيا    ترجمة 

 

تُعد أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال والنساء من معظم المجموعات العرقية والإثنية في الولايات المتحدة، وذلك وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، وتشير التقديرات إلى وفاة شخص واحد كل 36 ثانية في الولايات المتحدة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

الآن نجح العلماء في استخدام محرر قاعدة كريسبر (CRISPR) لإيقاف الجين الذي ينتج كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) في القردة. ويمكن أن تساعد هذه الدراسة، إذا تم إجراؤها على البشر، في القضاء على سبب رئيسي لأمراض القلب.

كان ذلك العمل عبارة عن تعاون بين باحثين من جامعة بنسلفانيا وشركة “Verve Therapeutics” الخاصة. وقد طور الباحثون معًا علاجًا جينيًا لمرة واحدة قلل من مستويات الكوليسترول الضار (LDL) لدى القرود بنسبة 60 في المائة خلال أسبوع واحد فقط.

وكتب الباحثون، في دراستهم المنشورة في مجلة “Nature” العلمية: “إن  قاعدة CRISPR وباستخدام الجسيمات النانوية الدهنية يمكنها بكفاءة ودقة تعديل الجينات المرتبطة بالأمراض في القرود”.

وأضاف الباحثون: “لاحظنا حدوث ضربة قاضية شبه كاملة لـ PCSK9 في الكبد بعد تسريب واحد من الجسيمات النانوية الدهنية، مع ما يصاحب ذلك من انخفاض في مستويات الدم وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة بحوالي 90% و60% على التوالي؛ كل هذه التغييرات ظلت مستقرة لمدة 8 أشهر على الأقل بعد العلاج بجرعة وحيدة”.

وعند فرط النشاط ينتج الجين (PCSK9) الكثير من البروتين الذي يضعف قدرة الجسم على التخلص من الكوليسترول الضار (LDL)  والذي يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وعلى الرغم من أننا ما زلنا بعيدين عن التجارب البشرية، إلا أن حقيقة أن هذه النتائج قد تحققت في القرود -وهي من الرئيسيات-.

في النهاية السؤال المهم هو: هل يلوح علاج للكوليسترول في الأفق؟

 

اقرأ أيضًا:

استخدام تقنية (CRISPR) لتخزين البيانات في الحمض النووي

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.