مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الصحة العالمية واليونيسيف تدعو إلى الاستئناف العاجل لبرامج تلقيح الأطفال الروتينية

حذرت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف اليوم من استمرار انخفاض التغطية العالمية للقاحات الروتينية، ما حرم أكثر من ٢٥ مليون طفل من تلقي اللقاحات المنقذة للحياة ويعرضهم للإصابة بأمراض مدمرة يمكن الوقاية منها باللقاحات .

وأشارت بيانات المنظمتين إلى تسجيل علم ٢٠٢١ أكبر انخفاض في تلقيحات الأطفال منذ ٣٠ عاماً .

وقالت كاترين راسل المديرة التنفيذية لليونيسيف؛ إن هذا الانخفاض في التلقيح سيكون له عواقب على أرواح الأطفال، داعية إلى تدارك التأخير في التلقيحات لملايين الأطفال أو سيشهد العالم المزيد من تفشي الأمراض، وقد حرم ١٨ مليون طفل من تلقي لقاحات السل وشلل الأطفال والدفتيريا، تعيش الغالبية منهم في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل .

وسجلت الهند ونيجيريا وإندونيسيا وإثيوبيا والفلبين أعلى الأرقام ، وجاءت ميانمار وموزمبيق على راس قائمة تأخر التلقيحات.

وكان من المأمول أن يكون عام ٢٠٢١ عاماً للتعافي يتم خلاله إعادة برامج التحصين التي اضطربت خلال جائحة كوفيد١٩.

وطالب مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم بأن يسير التخطيط والتصدي لجائحة كوفيد١٩ جنباً إلى جنب مع التطعيم ضد الأمراض الفتاكة الأخرى مثل الحصبة والالتهاب الرئوي والإسهال، وقد أوقفت بعض الدول بشكل ملحوظ برامج التلقيح الروتينية، وهناك حاجة إلى جهود ضخمة للوصول إلى مستويات التغطية الشاملة لمنع تفشي الأمراض كالحصبة التي انخفضت تلقيحاتها بنسبة ٨١٪؜ في عام ٢٠٢١ ، وشلل الأطفال .

 

المصدر

 

إقرأ أيضًا:

منظمة الصحة العالمية تمنح موافقة طارئة لـ”فايزر بيونتك”

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.