مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الشائعات الأكثر انتشارًا حول مزايا نظام التشغيل 12 الجديد

عالم التكنولوجيا       ترجمة

 

كشفت تقارير جديدة عن أن شركة “جوجل” الأمريكية ستضع العديد من التحسينات والمزايا الجديدة في الإصدار الجديد من نظام تشغيلها الشهير “أندرويد 12” (Android 12).

وتتوقع مصادر تقنية أن تقوم “جوجل” بإطلاق نسخة المعاينة الأولى للمطورين من نظام “أندرويد 12” هذا العام، خلال الأسبوع المقبل أو في بداية شهر مارس المقبل.

وتعتبر نسخ المعاينة للمطورين غير مستقرة إلى حد كبير، وليست مخصصة للمستخدمين العاديين، كما تحتفظ “جوجل” بالحق في إضافة بعض المزايا الجديدة أو حذف بعضها في هذه المرحلة.

وبفضل Project Treble وProject Mainline قطعت عملية ترقية نظام التشغيل “أندرويد” شوطًا طويلًا. في الواقع كان معدل اعتماد نظام التشغيل أندرويد 11 هو الأسرع في أي تكرار للمنصة، وأصبحت السرعة التي يتم بها إصدار النظام الأساسي أكثر دقة على مر السنين.

بغض النظر عن مدى سرعة اعتماد النظام الأساسي ستكون سرعة الشائعات دائمًا أسرع. ومع ذلك (وبالنظر إلى أن نظام التشغيل الجديد أندرويد 12 سيهبط في وقت ما في عام 2021 – ربما في أغسطس أو سبتمبر)، فلنلقِ نظرة على بعض الشائعات الأكثر انتشارًا حول نظام التشغيل الجديد:

– Pixel-specific features

دعنا نبدأ هذا مع المزايا الخاصة بجوجل بيكسل المشاعة. سوف تكون هذه الميزة مناسبة جدًا؛ لأن أجهزة Pixel لن تكون فقط أول من يتلقى التحديثات، ولكن شركة “جوجل” ستطلق الهاتف الذكي Pixel 6 هذا العام، وعلى الأرجح بالقرب من إصدار أندرويد 12.

وعلى الرغم من أن هذه نقطة خلاف مع الكثير من مستخدمي أندرويد الذين ليس لديهم هواتف ذكية من نوع Pixel، إلا أن الأمر يستحق النظر.

في هذه المرحلة لا يوجد الكثير في طريق الشائعات الخاصة بهواتف Pixel. ومع ذلك يُقال إن الهواتف الذكية ستتلقى ميزة تتيح للمستخدمين النقر بشكل مزدوج على الجزء الخلفي من الهاتف لتنفيذ إجراءات معينة (مثل غفوة التنبيهات، والتقاط لقطات شاشة، والرد على المكالمات، وما إلى ذلك)، بالإضافة إلى كونه اختصارًا لفتح مساعد جوجل الصوتي. تم رصد هذه الميزة لأول مرة في نظام التشغيل أندرويد 11 (بالاسم الرمزي “Columbus”)، لكنها فشلت في طرحها للجمهور.

– Third-party app stores

هناك شائعة محددة حول نظام التشغيل أندرويد 12 تنتشر حول الإنترنت. هذه الشائعة تدور حول كيفية جعل تجربة المستخدم لتثبيت متجر تطبيقات آخر على أجهزتهم أفضل.

استجابةً لهذه التعليقات ستكون هناك تغييرات في نظام التشغيل أندرويد 12، لتسهيل استخدام الأشخاص لمتاجر التطبيقات الأخرى على أجهزتهم مع الحرص على عدم المساس بإجراءات الأمان التي يطبقها أندرويد.

بعبارة أخرى يعمل المطورون على جعل هذه الميزة تسمح للمستخدمين بتثبيت التطبيقات من مواقع غير تابعة لمتجر “Google Play” مع بعض مظاهر التأكيد على أن أمان أجهزتهم لن يتعرض للخطر.

من ناحية أخرى يتعارض هذا مع كل ما حذرته “جوجل” بشأن أمان أجهزة أندرويد لسنوات. ولا يمكن للمطورين تنفيذ هذا الأمر إلا إذا كانوا يخططون للعمل مع أطراف ثالثة لضمان أمان التطبيقات الموجودة في متاجرهم.

– تغيير في التحديثات

هناك شائعة أخرى تتعلق بالتحديثات؛ حيث تخطط “جوجل” لجعل (Android Runtime) وحدة رئيسية لنظام التشغيل أندرويد 12. وهذا من شأنه أن يسمح لشركة “جوجل” بتسليم تحديثات نظام التشغيل بسهولة أكبر وسرعة عبر متجر “Google Play” بدلًا من تحديثات OTA.

هذا التحديث له فائدتان فوريتان:

  • التحديثات تأتي أسرع.
  • ستكون التحديثات أصغر (لذا لن تستغرق وقتًا طويلًا).

ولكن إذا قامت “جوجل” بإيقاف هذا فسيكون ذلك بمثابة تحسن كبير في عملية ترقية أندرويد الحالية.

– إسبات التطبيق (App Hibernation)

يمكن أن يكون لشائعتنا التالية تأثير إيجابي للغاية في عمر بطارية أجهزة أندرويد؛ حيث ستعمل هذه الميزة على إسبات التطبيقات التي تعمل ولكنها غير مستخدمة حاليًا. هذا يعني بشكل فعال أن التطبيق الوحيد (الذي لا يعمل في الخلفية) الذي يستنزف البطارية سيكون هو التطبيق الذي تستخدمه.

يشاع أيضًا أن هذه الميزة ستعمل تلقائيًا على مسح ذاكرة التخزين المؤقت للتطبيق على جهازك.

– أزواج التطبيقات (App Pairs)

تتيح لك هذه الميزة فتح تطبيقين (يستخدمان معًا بشكل شائع) في وقت واحد. قد تكون هذه الميزة طريقة للحصول أخيرًا على تقسيم شاشة هواتف أندرويد.

وتُعد الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها رؤية “جوجل” وهي تحصل على مثل هذه الميزة هي إتاحة فتح التطبيقات في “وضع عنصر واجهة المستخدم” الزائف، والذي سيفتح إصدارًا أصغر من التطبيق. قد يتم استعارة ذلك من ميزة عناصر واجهة مستخدم iOS Stackable؛ ما يسمح بإضافة عناصر واجهة مستخدم كاملة الوظائف إلى مجموعة من التطبيقات ذات الصلة.

لكي تعمل هذه الميزة يجب أن تكون التطبيقات سهلة الاقتران وتعمل بكامل طاقتها.

– نظام تلوين جديد للتطبيق (New app coloring system)

قد يجلب نظام التشغيل أندرويد 12 إلى الطاولة نظامًا جديدًا، لتلوين التطبيقات يسمح للمستخدمين باختيار اللون الرئيسي ولون التمييز، والذي سيتم تطبيقه بعد ذلك على جميع التطبيقات والقوائم.

لا ينبغي أن يكون هذا صعبًا للغاية لإنجاز العمل، ولكن المستخدمين الذين يتطلعون إلى زيادة عمر البطارية قدر الإمكان قد يجدون أن لوحة الألوان الأكثر إشراقًا يمكن أن تستنزف بطاريتهم بسرعة أكبر. نأمل أن تعرض ميزة إسبات التطبيق الجديدة هذا الاهتمام.

– مشاركة Wi-Fi جديدة (New Wi-Fi sharing)

تدور الشائعات الأخيرة حول مشاركة كلمات مرور Wi-Fi مع مستخدمين آخرين. يحتوي نظام التشغيل أندرويد بالفعل على نظام بسيط جدًا (نظام يستخدم رموز QR لمشاركة تكوينات الشبكة اللاسلكية)، ولكن هذا يتطلب أن يكون المستخدمون بجانبك حتى يتمكنوا من مسح الرموز ضوئيًا، بدلًا من الاضطرار إلى الصوت أو كتابة كلمة المرور اللاسلكية لهم.

ووفقًا للشائعات ستتيح لك هذه الميزة مشاركة كلمات مرور Wi-Fi، حتى لو لم يكن المستخدم قريبًا. لدى نظام التشغيل iOS بالفعل مثل هذه الميزة التي تستخدم البلوتوث لمشاركة المعلومات الضرورية.

إذا كان أندرويد يسير في نفس المسار نقترح أن يهتم بالمكان الذي تشارك فيه هذه المعلومات؛ حيث من السهل حقًا التعرف على إرسال حزمة البلوتوث. لن ترغب في أن يقوم طرف ثالث بالحصول على كلمة مرور Wi-Fi الخاصة بك واستخدامها ضدك.

اقرأ أيضًا:

9 طرق سهلة لجعل الهواتف الأندرويد أقل إزعاجًا

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.