مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

5 أنواع من السجلات العامة يجمعها وسطاء البيانات

36

عالم التكنولوجيا    ترجمة

 

لقد طمس الإنترنت الخط الفاصل بين المعلومات الخاصة والعامة، فعلى المستوى الشخصي أدى ظهور وسائل التواصل الاجتماعي إلى جعل التلصص نشاطًا يوميًا؛ حيث يشارك بعض الأشخاص عن طيب خاطر جوانب من حياتهم مثل المكان الذي يعيشون فيه ويعملون ويقضون وقتهم.

 

وقد لا تفكر كثيرًا في مقدار المعلومات المتاحة عنك  ولكن التفاصيل التي يمكن أن يكتشفها وسطاء البيانات قد تغير رأيك، وبصفتهم وكلاء يشترون ويبيعون معلومات عن الأشخاص يستفيد وسطاء البيانات من معلوماتك الشخصية عن طريق بيعها لمن يدفع أعلى سعر.

 

من هم وسطاء البيانات؟

 

وسطاء البيانات مسؤولون عن توحيد المعلومات حول الأشخاص من مصادر متعددة عبر الإنترنت، وباستخدام العديد من نقاط البيانات يقومون ببناء صورة لك تستغلها الشركات الكبرى والأشخاص السيئون لتحقيق الربح.

 وعلى الرغم من كونها قانونية فإن وساطة البيانات لها جذورها في الممارسات التجارية المشبوهة، ومن المهم أن نفهم أن وسائل التواصل الاجتماعي ليست المكان الوحيد الذي يجمع فيه وسطاء البيانات المعلومات؛ إذ إنهم يبحثون أيضًا عن مصادر المجال العام التي يتم رقمنتها وتحميلها على الإنترنت؛ من سجلات الجامعة إلى جلسات المحكمة.

دعنا نلقي نظرة على عدة أنواع من السجلات العامة التي يجمعها وسطاء البيانات عبر الإنترنت:

 

 1-تسجيل الناخبين

اعتمادًا على بلدتك يمكن اعتبار تسجيل الناخبين الخاص بك سجلاً عامًا متاحًا لمجموعة متنوعة من الأشخاص، بما في ذلك وسطاء البيانات.

وعادةً ما تتضمن سجلات تسجيل الناخبين عدة أنواع من معلومات التعريف الشخصية، بما في ذلك اسمك وتاريخ ميلادك وعنوان منزلك.

 ومعظم معلومات تسجيل الناخبين يمكن مشاركتها مع الأحزاب السياسية والمرشحين والشركات والصحفيين وإنفاذ القانون والمسؤولين الحكوميين، وفي النهاية سماسرة البيانات.

 

 2-تراخيص الزواج ومحاضر الطلاق

تُعتبر تراخيص الزواج وسجلات الطلاق وثائق قانونية عامة. ولا تتوفر هذه المعلومات عند الطلب فحسب بل يمكن لوسطاء البيانات البحث عنها بسهولة في أرشيفات رقمية عبر الإنترنت وإحالاتها المرجعية مع المعلومات المستنبطة من القنوات الأخرى.

 

ويمكن أن تكشف حالتك المدنية الكثير عنك، خاصة بالنسبة للعلامات التجارية التي تسعى إلى تحقيق ربح، إنها نقطة بيانات مهمة لوسطاء البيانات لأنها تساعد في تحديد مرحلة الحياة التي يمر بها الشخص وبالتالي ما هو على استعداد للإنفاق عليه.

 

 3-تسجيل المركبة

بشكل عام تُعد أرقام لوحات الترخيص المستخدمة لتحديد تسجيل السيارة من السجلات العامة؛ من تحديد حالة التسجيل إلى فحص سلسلة الملكية قبل الشراء، وتكشف وثائق تسجيل السيارة الكثير عن مالكي السيارة.

 

ويمكن للأشخاص البحث في هذه السجلات بسرعة عبر الإنترنت.

 

وفي الواقع يستهدف المتسللون أحيانًا حاملي رخصة القيادة المنتهية الصلاحية، وتتضمن معلومات تسجيل السيارة عادةً اسم مالك السيارة وتاريخ ميلادهم وعنوانهم.

 

4-الانتماءات المدرسة

يعكس المكان الذي درس فيه شخص ما الكثير عن شبكاته الاجتماعية والمهنيةومكاسبه المحتملة، وخبراته؛ لهذا السبب ليس من المستغرب أن تكون معلومات المدرسة واحدة من أكثر أنواع السجلات العامة شيوعًا التي يحاول وسطاء البيانات الوصول إليها.

 لسوء الحظ إنها أيضًا واحدة من أسهل أجزاء المعلومات العامة التي يمكن العثور عليها عبر الإنترنت.

 

وبالإضافة إلى عرض ملفات تعريف الوسائط الاجتماعية الخاصة بك، مثل Facebook وLinkedIn، يمكن لوسطاء البيانات الوصول إلى ارتباطات مدرستك من خلال عضوية الخريجين، أو الأحداث الترويجية للمدرسة؛ أو حتى قوائم المارة في امتحانات الشهادات.

 

 

 5-معلومات الأخبار

إذا كنت شخصية عامة إلى حد ما  فقد تكون لديك تجربة ظهور اسمك في الصحيفة بشكل متقطع.

ومع ظهور الكثير من الأخبار على الإنترنت من المفهوم أن أي معلومات منشورة عنك في وسائل الإعلام المطبوعة أو الرقمية يمكن تضمينها في قواعد بيانات مختلفة لوساطة البيانات.

 

وتعطي شركات وساطة البيانات الأولوية للربحية المتوقعة للفرد؛ نتيجة لذلك تُعتبر معلومات الأشخاص المؤثرين، مثل تلك التي تظهر بانتظام في الأخبار، من أهم العقارات لاستخراج البيانات.

 

الحق في الخصوصية

للأسف  لم يعد من الممكن محو وجودك على الويب تمامًا؛ حيث يمكن استنتاج الكثير مما يعرفه وسطاء البيانات عن الأشخاص من مصادر عامة ، مثل تلك التي ذكرناها.

وبصرف النظر عن ذلك يمكنهم أيضًا البحث عن مصادر خارجية مثل اتصالات Wi-Fi، والأشخاص القريبين منهم؛ للكشف عن المعلومات الشخصية.

وبينما يمكنك تقليل استخدامك لوسائل التواصل الاجتماعي فإن الحقيقة هي أن إخفاء الهوية الحقيقي عادة ما يكون خارج نطاق يديك.

 وأصبح الإنترنت بشكل متزايد مساحة فقدت فيها الخصوصية قيمتها وفقد الناس الحق في الخصوصية، ومع ذلك هناك بعض الأمل؛ إذ لا يزال بإمكانك اتخاذ بعض الخطوات للحد من مقدار المعلومات التي يمكن للوسطاء العثور عليها عنك.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

المنزل الذكي والخصوصية.. هل يجتمعان؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.