مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الذكاء الاصطناعي.. تكنولوجيا تواجه الانبعاثات الكربونية وتعزز الاستدامة

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

لقد خضعت الحوسبة القائمة على السحابة لمزيد من التدقيق في السنوات الأخيرة بهدف استخدامها للطاقة. وتقدر منظمة Greenpeace أنه بحلول عام 2025 يمكن أن يستهلك قطاع التكنولوجيا 20% من الكهرباء في العالم، وهو ارتفاع هائل مقارنة بـ 7% حاليًا، وسيكون مدفوعًا إلى حد كبير بالحوسبة السحابية. ومن المعروف أن لتصنيع الحوسبة آثار رهيبة في الكوكب والمجتمعات التي توجد فيها المعادن النادرة.

من ناحية أخرى تتيح الحوسبة السحابية نطاقًا واسعًا من الكفاءات في كل من القطاعين العام والخاص، مثل تمكين المزيد من العمل من المنزل وبالتالي تقليل السفر. كما يمكن لمراكز البيانات الموحدة زيادة سعة التخزين المادية بشكل كبير بينما تزيد طاقتها بشكل ضئيل للغاية؛ وذلك بفضل أنظمة التبريد المتقدمة والقدرة على إعادة استخدام الحرارة.

ولتحقيق المزيد من الاستدامة يجب الاعتماد على الذكاء الاصطناعي؛ حيث إنه يتمتع بإمكانيات كبيرة.

– كيفية دمج الذكاء الاصطناعي في الاستدامة:

الذكاء الاصطناعي.. تكنولوجيا تواجه الانباعاثات الكربونية وتعزز الاستدامة

تحاول العديد من الشركات تطبيق حلول الذكاء الاصطناعي من أجل تقليل الانبعاثات الكربونية وزيادة معدلات الاستدامة. وخلال السطور التالية سنتعرف على أمثلة إيجابية تخص هذا الموضوع:

لقد وفرت شركة ContactEngine أكثر من 23.5 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون لعملائها في عام 2021؛ من خلال تحسين الكفاءات في عمليات التسليم والمواعيد المنزلية وبالتالي تقليل لفات الشاحنات.

ولكن العثور على هذه الكفاءات هو  مهمة الذكاء الاصطناعي؛ لذلك يجب أن يؤخذ كل قرار من قرارات الذكاء الاصطناعي في الاعتبار. ما هي التكلفة؟ ما الفائدة؟ هل هناك أي عواقب غير مقصودة يجب أن تكون على دراية بها؟ هل يجب أن نفعل هذا؟

الذكاء الاصطناعي.. تكنولوجيا تواجه الانباعاثات الكربونية وتعزز الاستدامة

وتقدم PricewaterhouseCoopers أيضًا واحدة من أكثر وجهات النظر تفاؤلًا بشأن إمكانات الذكاء الاصطناعي؛ حيث يجادلون بأن استخدام الذكاء الاصطناعي للتطبيقات البيئية لديه القدرة على تعزيز الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 3.1-4.4% مع تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 1.5-4%.

أما بالنسبة لمجالات الزراعة والمياه والطاقة والنقل فيمكن للذكاء الاصطناعي للحلول البيئية المساهمة بمبلغ 5.2 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول عام 2030.

في النهاية نحن نعلم أن الذكاء الاصطناعي والكفاءات مرتبطة ارتباطًا جوهريًا وتترافق مع التحرك نحو مصادر طاقة أكثر استدامة، ومن الواضح أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يكون جزءًا من حل لكوكب أكثر صحة. لكن الوصول إلى هناك لا يخلو من التحديات.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

 

أفضل 10 شركات لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والروبوتات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.