مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الذراع التشغيلية في “سدايا” تحقق فضية جائزة الملك عبد العزيز للجودة

حقق مركز المعلومات الوطني، الذراع التشغيلية في الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا”، المستوى الفضي لجائزة الملك عبد العزيز للجودة في فئة الجهات التابعة للوزارات في دورتها الخامسة.

وأشاد الدكتور عبدالله الغامدي؛ رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا”، بهذه الجائزة التي تتوج جهود المركز وتفانيه في تقديم أحدث الخدمات التقنية والحلول الرقمية للجهات الحكومية في المملكة، بما يعزز من كفاءة وسلامة الأصول الرقمية الحكومية وفق أفضل المعايير العالمية.

وأشار إلى الدور الذي يقوم به المركز للنهوض بمختلف القطاعات في المملكة؛ حيث إنه المزوّد الأول للرؤى والتحليلات المبنية على تقنيات الذكاء الاصطناعي بوصفه إحدى الأذرع الثلاثة التابعة لـ “سدايا”.

من جانبه، أشاد الدكتور عصام الوقيت؛ مدير مركز المعلومات الوطني، بالكوادر الوطنية وكفاءتها في تطوير التقنيات المتقدمة وإدارتها بالشكل الأمثل، ما أسهم في تطبيق المركز أعلى معايير التميز التي ترفع مستوى الأداء وترتقي برضا المستفيدين، وتعد دليلًا على ريادته على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية، وتبرز دوره المهم في تحقيق أهدافه؛ للارتقاء بمستوى الجودة في المجالات الإنتاجية والخدمية في المملكة.

رئيس “سدايا”: 18 مليون مواطن ومقيم أنجزوا أعمالهم عبر “أبشر”

وتهدف جائزة الملك عبد العزيز للجودة إلى تحفيز القطاعات الإنتاجية والخدمية لتطبيق أسس وتقنيات الجودة الشاملة؛ من أجل رفع مستوى جودة الأداء وتفعيل التحسين المستمر لعملياتها الداخلية وتحقيق رضا المستفيدين.

وتهدف الجائزة أيضًا إلى تكريم أفضل المنشآت ذات الأداء المتميز التي تحقق أعلى مستويات الجودة بحصولها على التقدير اللائق على المستوى الوطني نظير ما حققته من إنجازات وبلوغها مرتبة متميزة بين أفضل المنشآت المحلية.

رابط توظيف سدايا

نجح مركز المعلومات الوطني، الذراع التشغيلية في “سدايا”، طوال الفترة الماضية، في توفير المنتجات والخدمات المتقدمة التي تلبي المتطلبات الحكومية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وتوفير الخدمات والحلول الإلكترونية التي توفر الوقت والجهد للمجتمع بأسلوبٍ سهلٍ وميسر، وتسهم في تفعيل وتسهيل الوصول إلى الخدمات والأدوات المبتكرة التي تستجيب لاحتياجات مختلف الجهات الحكومية، وتساعد في توفير الوقت والجهد وإنجاز المعاملات في أقصر فترة ممكنة دون الحاجة إلى مراجعة مقارها، مثل: منصة “أبشر”، وبنك البيانات الوطني، وسحابة “ديم”، ومنصة النفاذ الوطني الموحد “نفاذ”، ومنصة “نبأ”.

إلى جانب  التطبيقات الذكية التي كان لها الفضل في تخفيف آثار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) والسيطرة على الوباء ورفع الوعي المجتمعي بشأن الاحترازات الوقائية الهادفة لمكافحة انتشاره التي تتمثل في منظومة “توكلنا” بما فيها تطبيق “تباعد”.

وتسعى “سدايا”؛ عبر ذراعها التشغيلية “مركز المعلومات الوطني”، إلى تقديم أحدث الخدمات التقنية والحلول الرقمية للجهات الحكومية في المملكة، بما يعزز من كفاءة وسلامة الأصول الرقمية الحكومية وفق أفضل المعايير العالمية.

ويعمل المركز على النهوض بمختلف القطاعات في المملكة؛ حيث إنه المزوّد الأول للرؤى والتحليلات المبنية على تقنيات الذكاء الاصطناعي بوصفه إحدى الأذرع الثلاثة التابعة للهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي.

“سدايا” تصد 2.6 مليون هجمة إلكترونية خلال قمة العشرين

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.