مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الحلول الزراعية المبتكرة لعام 2022 (2-1)

بحلول عام 2050 سيرتفع الطلب على الغذاء بنسبة 70%، بما يتماشى مع النمو السكاني السريع. وقد وجدت دراسة للأمم المتحدة أن حوالي 9.9% من سكان العالم ما زالوا يعانون من الجوع؛ لذا فإن التفكير في إطعام ما يقرب من 10 مليارات فم يعد احتمالًا مخيفًا. ومع صعوبة التنبؤ بالتغيرات البيئية يجب أن ننتقل إلى الحلول الزراعية المبتكرة.

– أفضل الحلول الزراعية المبتكرة لعام 2022:

أفضل الحلول الزراعية المبتكرة
أفضل الحلول الزراعية المبتكرة

1- تقنيات نقل النحل

عندما يتعلق الأمر بإنتاج المحاصيل في الولايات المتحدة فإن قيمة نحل العسل تبلغ 20 مليار دولار. هذه الحشرات ضرورية لبقاء الإنسان؛ لذلك هناك ابتكار متزايد في المعدات الزراعية للمساعدة في حماية النحل وزيادة قدرات التلقيح لديه.

على سبيل المثال لا الحصر: تستخدم شركة BVT النحل الذي يتم تربيته تجاريًا لتقديم ضوابط مستهدفة للمحاصيل من خلال التلقيح، واستبدال المبيدات الحشرية بنظام حماية المحاصيل الآمن بيئيًا.

يدعم هذا الابتكار في التكنولوجيا الزراعية تحسين الزراعة المستدامة، وإنتاج المحاصيل، وجودة التربة. ويتميز حل شركة BVT بأنه مناسب للعديد من المحاصيل، بما في ذلك: التوت الأزرق وعباد الشمس والتفاح والطماطم، كما أنه يصلح للمزارع بجميع الأحجام.

2- الزراعة الدقيقة

الزراعة الدقيقة هي استراتيجية لإدارة الموارد الزراعية تجمع البيانات وتعالجها وتقيّمها وتقدم رؤى لمساعدة المزارعين في تحسين وزيادة جودة التربة وإنتاجيتها.

وتعتمد قرارات الإدارة على نقاط بيانات الزراعة الدقيقة؛ لتحسين الأراضي الزراعية والمنتجات الزراعية عبر عدة مجالات رئيسية، بما في ذلك:

  • كفاءة استخدام الموارد.
  • الاستدامة.
  • الربحية.
  • الإنتاجية.
  • الجودة.

ويستخدم هذا الابتكار في التكنولوجيا الزراعية البيانات الضخمة للمساعدة في اتخاذ قرارات الإدارة، وتمكين المزارعين من التحكم في متغيرات غلة المحاصيل مثل: مستوى الرطوبة وحالة التربة والمناخ المحلي لزيادة الإنتاج.

علاوة على ذلك تعتمد الزراعة الدقيقة على أنظمة الاستشعار عن بعد، والطائرات بدون طيار، والروبوتات، والأتمتة لتحسين صحة المحاصيل وتحسين الموارد الزراعية؛ ما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية.

3- الزراعة العمودية

يتراوح متوسط محصول الأرز لكل هكتار بين ثلاثة وستة أطنان. ومع ذلك لا يتعين على المزارعين مواجهة هذا القيد عند استخدام الزراعة العمودية.

تتميز الزراعة العمودية بزراعة المحاصيل الزراعية المكدسة فوق أخرى في بيئة مغلقة وخاضعة للرقابة. وتستخدم هذه التقنية أرففًا متنامية مثبتة رأسيًا لزيادة غلة المحاصيل في المساحات المحدودة. وفي كثير من الأحيان لا تتطلب الأرفف تربة، فهي إما مائية أو هوائية.

وبالإضافة إلى ذلك تتيح المزارع العمودية للمزارعين التحكم في المتغيرات مثل: الضوء ودرجة الحرارة والمياه وأحيانًا مستويات ثاني أكسيد الكربون، الأمر الذي يسمح لهم بالحصول على عوائد أكثر صحة وأكبر.

وتشمل المزايا الأخرى لهذه التقنية استخدام أقل للمياه بنسبة 70%؛ ما يحافظ على الطاقة، ويقلل من تكاليف العمالة بسبب استخدام الروبوتات في الحصاد والزراعة.

4- تقنيات تربية المواشي

توفر تقنيات الثروة الحيوانية الناشئة للمزارعين رؤى قائمة على البيانات، وذلك يسمح لهم بتبسيط إدارة المزارع، وتحسين رعاية الحيوانات، وزيادة الإنتاجية.

فيما يلي بعض الابتكارات العديدة التي أعادت تعريف تربية المواشي:

تساعد مستشعرات الحليب المزارعين في مراقبة جودة الحليب، وتعمل أنظمة التنظيف الأوتوماتيكية على إزالة النفايات؛ ما يتيح بيئات خالية من الأمراض. كما توفر أنظمة التغذية الآلية للحيوانات مخاليط تغذية مصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتهم الخاصة وبالكمية المناسبة، واستخدام الروبوتات والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة لزيادة رفاهية الحيوان وإنتاجية المزرعة.

5- ندبات الليزر

يمكن أن تشكل الطيور أو القوارض المزعجة تهديدًا لزراعة المحاصيل في الحقول المفتوحة. في الماضي اعتمد المزارعون على الفزّاعات التقليدية لدرء الغزاة الجياع. لكن اليوم يلجأ أصحاب المزارع والمديرون إلى الأجهزة عالية التقنية المزودة بأجهزة استشعار للحركة؛ لمنع الطيور من نهب المحاصيل.

وقد وجدت الاختبارات باستخدام ندبات الليزر أن تلك الأجهزة يمكن أن تقلل من تلف المحاصيل؛ عن طريق تخفيض تقليل أعداد الطيور حول الأراضي الزراعية بنسبة تصل إلى 90%.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

أبرز اتجاهات الزراعة الذكية لزيادة الإنتاج

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.