مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

الجيش البريطاني يبتكر طائرات بدون طيار تتجسس على أهداف تبعد 1.25 ميل

حصل الجيش البريطاني على 30 طائرة بدون طيار صغيرة تسمى “Bugs” قادرة على التجسس على أهداف تبعد 1.25 ميل (2 كيلو متر). وتزن 196 جرامًا فقط ويمكن أن تلائم راحة يدك.

تتمتع “Bugs”، التي طورتها شركة “Bae Systems” بالتعاون مع ” UAVtec”، بعمر بطارية يصل إلى 40 دقيقة ويمكنها الطيران حتى خلال الرياح القوية التي تزيد سرعتها على 50 ميلًا في الساعة (80 كم / ساعة).

وتم وصف الطائرات بدون طيار الجديدة “Bugs” على أنها عيون الجندي، وورد أنها الطائرات النانوية بدون طيار الوحيدة القادرة على التعامل مع الطقس الذي لا هوادة فيه خلال حدث تجربة حرب الجيش الذي استضافته مجموعة القدرات المستقبلية التابعة لوزارة الدفاع.

ويقول ” جيمس جيرارد”؛ كبير التقنيين في شركة “BAE System “: “حتى في أصعب الأحوال الجوية، يمكن لـ Bug تقديم معلومات استخباراتية تكتيكية حيوية حول ما هو قريب أو فوق التل التالي، والعمل بشكل مستقل لمنح القوات تحديثًا مرئيًا. وبالاقتران مع منتجات مزايا المعلومات الأخرى، يمكن مشاركة موجز الفيديو من الطائرات بدون طيار؛ ما يتيح للقادة على الأرض والبحر والجو زيادة وعيهم بالموقف وإبلاغ قراراتهم”.

قد تبدو التكنولوجيا الجديدة مثيرة، لكن الخبراء يجادلون بأنها قد تكون مضللة للغاية. وقال “كريس كول”؛ مدير شركة “Drone Wars”، إنه لا يمكن الاعتماد على الطائرات بدون طيار الجديدة؛ حيث إنها لا تقدم سوى معلومات استخبارية سطحية للغاية ومن المرجح أن تعطي إحساسًا زائفًا بالأمن والوعي بالوضع للوحدات الموجودة على الأرض.

في النهاية، سيحدد الوقت ما إذا كانت الأخطاء أثبتت فعاليتها أم لا وما هو الدور الذي ستلعبه الطائرات بدون طيار في العمليات العسكرية.

اقرأ أيضًا:

حصاد 2020: قائمة بأفضل طائرات بدون طيار خلال العام

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.