مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف تستخدم دول الخليج التكنولوجيا الذكية لرصد الانبعاثات؟

28

 

تبحث الاقتصادات العالمية، بما في ذلك أكبر موردي الوقود الأحفوري في العالم، عن مصادر الطاقة المتجددة؛ لخفض الانبعاثات ومكافحة تغير المناخ.

وتقوم دول، مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ببناء مولدات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، لكنها في الوقت نفسه توجه موارد النفط الحالية نحو استخراج الوقود النظيف مثل “الأمونيا الزرقاء”.

وتعمل دول الخليج أيضًا على نشر خدمات الذكاء الاصطناعي والخدمات السحابية لجعل عمليات استخراج النفط والغاز أكثر استدامة، حتى يأتي الوقت الذي تحل فيه السيارات الكهربائية محل مستهلكي الغاز.

ومن خلال القيام بدورها للحد من الأثر البيئي لصناعة استخراج النفط؛ اتجهت الكويت نحو شركة تقنية ذكية لمراقبة الانبعاثات من هذا القطاع في الوقت الفعلي.

وسوف تستخدم شركة Kontrol الكندية أجهزة الطاقة الذكية لمساعدة العملاء في تقليل غازات الاحتباس الحراري التي يتم إطلاقها بسبب أنشطتهم. وسيكشف تحليل التلوث البصري عن تركيز الجسيمات؛ من خلال التركيز على الضوء المتناثر بواسطته، وسوف يستخدم مستشعرات تقيس امتصاص الأشعة تحت الحمراء؛ لمعرفة كمية ثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون في البيئة.

وستعمل هذه التقنية جنبًا إلى جنب مع البرامج والخوارزميات لتقديم تقرير شامل عن جودة الهواء، بالإضافة إلى البصمة الكربونية لوحدات النفط والغاز. وسيعمل التمثيل الرسومي للانبعاثات الذي تقدمه Kontrol على تمكين اتخاذ القرارات المستنيرة، وستساعد البيانات أيضًا في خفض تكاليف الطاقة.

وتعاونت شركة أرامكو السعودية مع SAP للوصول إلى المزيد من مشتري النفط؛ من خلال إنشاء سوق رقمية مدعومة بالخدمات السحابية.

وفي عرض آخر للابتكار في هذا القطاع بدأت قطر في تحويل موارد الغاز الطبيعي إلى بروتين؛ لتغذية الأسماك وتعزيز تربية الأحياء المائية.

من ناحية أخرى  عززت شركة “اينوك”، مورِّد النفط الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، خدماتها عبر الإنترنت؛ لتسهيل توصيل مليون لتر من الوقود إلى معرض “دبي إكسبو” لهذا العام.

 

اقرأ أيضًا:

استطلاع: المملكة تنجح في تحقيق الريادة الرقمية بالمنطقة

المصدر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.