مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“التحلية” تتعاون مع جامعة الجوف في مجال استخدام الطاقة المتجددة

 

 

وقع المهندس عبدالله بن إبراهيم العبدالكريم؛ محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة؛  والدكتور محمد بن عبدالله الشايع رئيس جامعة الجوف ، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز وتسهيل سُبل تبادل الخبرات والمعارف بين الطرفين، وتوسيع مجالات التعاون على نحو يُمكّن من تطوير وإجراء ومتابعة المشاريع البحثية والتدريبية المرتبطة بصناعة تحلية المياه.

وتأتي هذه المذكرة في سياق الدور الذي تلتزم به “التحلية” في بناء الشراكات الاستراتيجية المثمرة مع الجامعات السعودية، كما تُعزز سبل التعاون في مجالات استخدام الطاقة المتجددة لتحلية المياه، وإقامة مشاريع بحثية تطبيقية مشتركة تُتيح الاستفادة من الموارد البشرية والمادية والقدرات العلمية لدى الجانبين.

حامعة الجوف
حامعة الجوف

وتنُص المذكرة على التعاون أيضاً في مجالات تنظيم الندوات والمؤتمرات العلمية، وتبادل الزيارات بين الخبراء والباحثين والطلاب، إضافة لإتاحة التدريب التعاوني الميداني لطلاب الجامعة، وتبادل المعلومات والمواد والمنشورات العلمية، وإقامة البرامج التدريبية والتأهيلية المشتركة.

وتُتيح المذكرة فرصة التنسيق بين الجانبين للمشاركة في المناسبات ذات الصلة مثل أيام المهنة والتوظيف المفتوح، وإعداد البحوث والدراسات العلمية والتقارير وتجهيز متطلبات الأبحاث واختيار موضوعات الباحثين، إلى جانب إصدار النتائج البحثية والملكيات الفكرية والتوصيات بصفة مشتركة.

يُذكر أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة تقود العالم في صناعة التحلية بأكبر حجم إنتاج يبلغ 5,9 ملايين متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، وتُقدم اتساقاً مع تطلعها الاستراتيجي الدائم لتعزيز الأمن المائي حلولًا مبتكرة تُسهم في بناء الخبرات الوطنية وتوطين المحتوى المحلي، كما تدعم الابتكار والتطوير البحثي المرتبط بالاحتياجات الفعلية لقطاع المياه، لتمكينه من القيام بدوره الفاعل في الوفاء بمتطلبات التنمية وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

 

اقرأ أيضًا:

تغطية قنوات المياه بالألواح الشمسية.. نقلة في مجال الطاقة

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.