التاكسي الطائر في المشاعر المقدسة.. معلومات ومزايا

كل ما تريد معرفته عن التاكسي الطائر.. ينقل الحجاج في المشاعر المقدسة
كل ما تريد معرفته عن التاكسي الطائر.. ينقل الحجاج في المشاعر المقدسة

شهد موسم حج عام 1445هـ استخدامًا تجريبيًا لـ “التاكسي الطائر” لأول مرة في المملكة العربية السعودية لنقل الحجاج في المشاعر المقدسة.

وذلك ضمن خطوات المملكة لتطوير خدماتها وتسهيل رحلة ضيوف الرحمن. ونظرًا لنجاح هذه التجربة. من المتوقع أن يلعب التاكسي الطائر دورًا أكبر في مواسم الحج.

استخدام التاكسي الطائر في المشاعر المقدسة

ودشن المهندس صالح بن ناصر الجاسر؛ وزير النقل السعودي، تجربة التاكسي الجوي ذاتي القيادة في المشاعر المقدسة. حيث تضمنت التجربة، التي تم تطبيقها لأول مرة، إقلاع التاكسي الجوي الكهربائي بشكل عمودي.

كل ما تريد معرفته عن التاكسي الطائر.. ينقل الحجاج في المشاعر المقدسة

ويعد التاكسي الطائر أول تاكسي جوي في العالم مرخص من سلطة طيران مدني. كما تم استعراض الخدمات التي يمكن أن يوفرها التاكسي الجوي. في نقل حجاج بيت الله الحرام بين المشاعر المقدسة والمساهمة في تيسير التنقل في حالات الطوارئ ونقل المعدات الطبية، فضلًا عن تقديم الخدمات اللوجستية عبر نقل البضائع.

معلومات عن التاكسي الطائر

ونقدم في “عالم  التكنولوجيا” كل المعلومات عن التاكسي الطائر كالتالي:

  • ينقل حجاج بيت الله الحرام بين المشاعر المقدسة.
  • يأتي ضمن مبادرة منظومة النقل والخدمات اللوجستية.
  • يعد وسيلة نقل صديقة للبيئة تعتمد على تطبيقات الذكاء الاصطناعي.
  • ضمن خطط المملكة العربية السعودية وفقًا لرؤية 2030.
  • ضمن مبادرات المشاريع الاستراتيجية للنقل والخدمات اللوجستية.

كل ما تريد معرفته عن التاكسي الطائر.. ينقل الحجاج في المشاعر المقدسة

مزايا استخدام التاكسي الطائر في موسم الحج

  • سرعة التنقل: يوفر التاكسي الطائر وسيلة نقل سريعة وفعالة بين مختلف المواقع المقدسة. ما يوفر على الحجاج الوقت والجهد.
  • سهولة الوصول: يمكن لـ “التاكسي الطائر” الوصول إلى أماكن يصعب الوصول إليها بوسائل النقل التقليدية، مثل المناطق الوعرة أو المزدحمة.
  • راحة الركاب: توفر رحلات “التاكسي الطائر” تجربة مريحة للركاب؛ إذ تكون الرحلات هادئة وسلسة.
  • تقليل الازدحام: يساعد استخدام “التاكسي الطائر” في تقليل الازدحام على الطرق. خاصة خلال ذروة موسم الحج.
  • نقل الحالات الطارئة: يمكن استخدام “التاكسي الطائر” لنقل الحالات الطارئة بسرعة وكفاءة إلى مراكز العلاج.

تحديات تواجه استخدام التاكسي الطائر 

  • التكلفة العالية: لا تزال تكلفة رحلات “التاكسي الطائر” مرتفعة؛ ما قد يجعلها غير مناسبة لجميع الحجاج.
  • القيود التنظيمية: هناك حاجة إلى المزيد من اللوائح والأنظمة لتنظيم استخدام “التاكسي الطائر” في المجال الجوي، خاصة بالمناطق المزدحمة مثل المشاعر المقدسة.
  • البنية التحتية: يتطلب تشغيل “التاكسي الطائر” بنية تحتية مناسبة، مثل مرافق الإقلاع والهبوط.

وتعد تجربة التاكسي الجوي إحدى مبادرات منظومة النقل والخدمات اللوجستية ضمن 32 تقنية حديثة تطبق في حج هذا العام، وذلك في إطار جهود المنظومة لتبني التقنيات الحديثة وتسخيرها لخدمة ضيوف الرحمن.

المصدر
الرابط المختصر :