مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

اكتشاف ثقب أسود يُحير العلماء

أستمع الي المقال


اكتشف بعض علماء الفلك ثقبًا أسود لا مثيل له في المائة ألف كتلة شمسية، فهو أصغر من الثقوب السوداء التي تم اكتشافها في مراكز المجرات، وأكبر من الثقوب السوداء التي تُولد عندما تنفجر النجوم، وكشفوا عن ذلك في دراسة نُشرت يوم 11 يناير 2022 في مجلة “الفيزياء الفلكية”.

وهذا يجعله واحدًا من الثقوب السوداء متوسطة الكتلة الوحيدة المؤكدة، وهو الشيء الذي سعى إليه علماء الفلك منذ فترة طويلة.

وقال أنيل سيث؛ الأستاذ المشارك في علم الفلك بجامعة يوتا الأمريكية: “هناك اكتشافات لأكبر الثقوب السوداء ذات الكتلة النجمية التي يصل حجمها إلى 100 ضعف حجم شمسنا، والثقوب السوداء الهائلة في مراكز المجرات التي يبلغ حجمها ملايين أضعاف حجم شمسنا، ولكن لا يوجد ما يشبه حجم ذلك الثقب الذي تم اكتشافه”.

وكان ذلك الثقب الأسود مخفيًا داخل B023-G078، وهو تجمع نجمي هائل في مجرة “​​أندروميدا” المجاورة لنا.

ويعتقد الباحثون منذ فترة طويلة أنه حشد نجمي كروي، ويعتقد باحثون آخرون بأن B023-G078 هو نواة مجردة، والنوى المجردة هي بقايا مجرات صغيرة سقطت في مجرات أكبر وجُردت نجومها الخارجية بفعل قوى الجاذبية، وما تبقى منها هو نواة صغيرة كثيفة تدور حول المجرة الأكبر، وفي وسط تلك النواة ثقب أسود.

المصدر

إقرأ أيضا:

ناسا” تنشر صورة مذهلة لقلب مجرة “درب التبانة”

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.