مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

اتفاقية تعاون بين جامعة الملك فيصل ومدينة الملك سلمان للطاقة

52

 

 

أبرمت جامعة الملك فيصل اتفاقية تعاون مع مدينة الملك سلمان للطاقة “سبارك” للعمل معًا على جملة من المشاريع التعليمية والبحثية المتعلقة بالدراسات والاستشارات إيمانا بأهمية المشاركة في دفع عجلة التنمية والمساهمة في تحقيق الأهداف الوطنية الكبرى لا سيما المتصلة بمنظومة الطاقة، حيث تأتي هذه الاتفاقية
التي تم توقيعها ظهر يوم الأربعاء 20-11-1442هـ انسجامًا مع الدور المحوري الذي تنهض به الجامعة في الانكشاف على الصناعة والبحث عن فرص تواصل مع ممثليها من جهات حكومية وشبه حكومية وخاصة، في حين تعمل مدينة الملك سلمان للطاقة على اكتساب القيمة الاقتصادية الكاملة الناتجة عن الطلب الكبير على السلع والخدمات المرتبطة بالطاقة في المملكة العربية السعودية والعالم، بما يؤدي إلى توطين واستحداث القيمة من خلال التطوير الصناعي الواسع، كجزء من رؤية المملكة 2030، ولتصبح المدينة نظامًا بيئيًا للقرن الحادي والعشرين في قطاع الطاقة، وتشكل مجتمعًا صناعيًا دوليًا نابضًا بالحياة وقائمًا على التميز والابتكار، كما تمثّل في جوهرها قوة عاملة من الطراز العالمي.
تحفيز الابتكار 
وبهذه المناسبة أكد معالي الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي؛ رئيس الجامعة حرص الجامعة ورغبتها الحثيثة في سرعة تفعيل مضامين هذه الاتفاقية والتعاون مع سبارك كشريك استراتيجي مهم تُسخّر من خلالها الجامعة قدراتها وخدماتها البحثية والتعليمية والاستشارية ذات الصلة بخدمات الأعمال لصالح مشاريع المدينة وأنشطتها المختلفة، مُثنيًا على الدور الذي تقوم به المدينة في المساهمة برفع الناتج المحلي الإجمالي للمملكة وتنمية الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحفيز الابتكار وريادة الأعمال والتنوع في المشهد الاقتصادي للمملكة. شاكرًا معاليه قيادة مدينة الملك سلمان للطاقة وعلى رأسها سعادة الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين المهندس سيف بن شمروخ القحطاني على ما لمسته الجامعة من حرص واهتمام وتقدير للعمل مع الجامعة كشريك استراتيجي.
خطة زمنية 
من جانبه، أوضح سعادة الدكتور مقبل بن مشاري العيدان ؛ وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع، رئيس قطاع الابتكار وتنمية الأعمالأن هذه الاتفاقية تأتي ضمن سلسلة من الاتفاقيات التي تعقدها الجامعة تجاه تعزيز تواصلها مع الأطراف الممثلة للصناعة وكذلك الحرص على نقل خبراتها إلى خارج أسوار الجامعة بما يسهم في تحقيق رسالة الجامعة وأهدافها المتصلة بوظائفها الثالثة والرابعة المتمثلة في الشراكة المجتمعية والابتكار وتنمية الأعمال. مؤكدًا أنه جار العمل على تطوير خطة زمنية لتحويل مضامين الاتفاقية إلى مشاريع على أرض الواقع.
وقد شملت الاتفاقية العمل على تطوير تصميم وتنفيذ برامج تعليمية بواسطة الجامعة لصالح سبارك في مجالات منظومة الطاقة، والعمل على تطوير دراسات وتقديم استشارات بواسطة الجامعة لصالح سبارك في مجالات منظومة الطاقة، تحديدًا في الطاقة المتجددة وتوزيع شبكات الطاقة، الغطاء النباتي والاستدامة البيئية، زحف الرمال، والري

نائب وزير الحج والعمرة: الإعداد لحملة توعوية بعد انتهاء تسجيل الراغبين في أداء الحج

 

المصدر

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.