مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

اتجاهات إنترنت الأشياء لعام 2021

61

 

عالم التكنولوجيا      ترجمة

 

يُعد عام 2021 مليئًا بالتحديات بالنسبة للعديد من الصناعات، ولكن تكنولوجيا إنترنت الأشياء لعبت بالفعل دورًا كبيرا في تشكيل اتجاهات الأعمال والمستهلكين؛ من الرعاية الصحية والتجزئة إلى السيارات والتصنيع.

وفي الآونة الأخيرة يطرح النقص في أشباه الموصلات ومكونات إنترنت الأشياء الأخرى تحديات، وسيتعين على الشركات المصنعة التكيف بسرعة للحفاظ على زخمها وتظل قادرة على المنافسة. وعلى الرغم من أن هذا النقص لن يستمر لفترة طويلة إلا أنه سيؤثر في المشاريع على المدى القصير.

لنستعرض الاتجاهات المختلفة الأكثر أهمية لإنترنت الأشياء في عام 2021 وما بعده.

الاتجاه 1: AIoT

يشهد عام 2021 ارتفاع عدد الأجهزة المتصلة بإنترنت الأشياء إلى 46 مليارًا.

وتحتوي معظم هذه الأجهزة على معالج واحد فقط وأقل قدر من الذاكرة، ويشمل هذا الاتجاه التالي:

تحليلات الذكاء الاصطناعي من أجهزة إنترنت الأشياء
وصل مجال جمع البيانات باستخدام أجهزة إنترنت الأشياء إلى مستوى غير مسبوق.

وتجتمع البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء معًا لجمع البيانات المهيكلة مسبقًا، وتعيين خطوط البيانات.

 

إدارة أجهزة إنترنت الأشياء وعملية اتخاذ القرار

أصبح الذكاء الاصطناعي أكثر قدرة على اتخاذ القرار؛ حيث تستخدم المنازل الذكية والمدن الذكية والمركبات ذاتية القيادة ومهام التصنيع التكنولوجيا. ومع ذلك هناك حاجة إلى المشرفين البشريين وعلماء البيانات للمساعدة في الحفاظ على النظام وحل المهام غير التافهة.

الاتجاه 2: الحوسبة المتطورة مع أجهزة إنترنت الأشياء

السحابة والخوادم المحلية ليست الأماكن الوحيدة التي يمكن إجراء العمليات الحسابية فيها، ويمكن أن يؤدي استخدام الخوادم البعيدة إلى تأخير النقل؛ لهذا السبب فإن الحوسبة السحابية ليست خيارًا للتطبيقات التي تتطلب عمليات حسابية في الوقت الفعلي، مثل السيارات ذاتية القيادة.

يتم استخدام Edge IoT في كاميرات المرور لاكتشاف المشاة وإشارات المرور التكيفية وتحديد أولويات السيارة واكتشاف مواقف السيارات والرسوم الإلكترونية. كما استثمرت Microsoft وIBM وAmazon بشكل كبير في تقنيات الحوسبة المتطورة، وكان هناك طلب متزايد على أجهزة إنترنت الأشياء الذكية، والمعالجة السريعة للبيانات، وأمن البيانات.

 

الاتجاه 3: إنترنت الأشياء لإضفاء تجربة شخصية

تُعد تقنيات المنزل الذكي قطاعًا يكون فيه التخصيص أمرًا ضروريًا، وتتطلب التكنولوجيا التي تدير الأنشطة المنزلية اليومية تجربة شخصية للغاية لتحقيق أفضل رضا للعملاء.

وفي معرض CES 2021  قدمت سامسونج Samsung Bot Handy وJetBot 90 AI +. وهي روبوتات  يمكن استخدامها في المساعدة المنزلية؛ بفضل الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات.

ولنقل تقنيات المنزل الذكي إلى المستوى التالي يجب تحسين دقة الذكاء الاصطناعي وصنع القرار.

يجب أن يتخذ الذكاء الاصطناعي اختيارات بناءً على عادات المالك. ولا تكفي البيانات المعممة لتدريب الشبكة العصبية، بل البيانات الشخصية مطلوبة. ومع ذلك غالبًا ما تكون هذه البيانات خاصة جدًا  ولا يرغب المستخدمون في مشاركتها.

قد يكون مفتاح هذه المشكلة هو الحوسبة المتطورة؛ حيث يتم الاحتفاظ بالبيانات ومعالجتها محليًا على أجهزة المستخدمين. قد يكون من الضروري تحسين تصورات العملاء لتقنيات المنزل الذكي.

الاتجاه 4: اتصال إنترنت الأشياء

تعتمد قيمة التكنولوجيا على عدة عوامل: تكلفة البنية التحتية، وتكلفة نقل البيانات، وما إذا كانت هناك حالات استخدام معينة تحتاج بالفعل إلى سرعات 5G أم لا. وستكون المدن الذكية والنقل وإنترنت الأشياء الصناعي أولى التقنيات التي تستفيد من هذه التكنولوجيا.

وتتطور معايير الشبكات الأخرى، مثل Wi-Fi 6؛ ما يسمح بعرض نطاق ترددي أعلى، والمزيد من تدفقات البيانات المتزامنة، ونطاق أوسع يصل إلى 6 جيجا هرتز.

 

الاتجاه 5: المدن الذكية

وفقًا لشركة “برايس ووترهاوس كوبرز” فإن المدن الذكية مهيأة للنمو على مدى السنوات السبع المقبلة.

وبحلول عام 2025 سيصل سوق هذه التكنولوجيا إلى 2.5 تريليون دولار.

وتوجد فرصة لإثبات نجاح الذكاء الاصطناعي على متن الطائرة بالاشتراك مع إنترنت الأشياء، على سبيل المثال: استخدمت هيئة الطرق والمواصلات في دبي الذكاء الاصطناعي لإدارة الحشود في محطات المترو.

 

إقرأ أيضا:

5 تطبيقات لإنترنت الأشياء تُعيد تشكيل تكنولوجيا الزراعة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.